أخبار كرة القدم

17/10/2009 18:27, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني يشعر بالراحة بعد الحصار المتأخر

تنفس السير أليكس فيرجسون الصعداء مع صافرة نهاية المباراة بعد أن مرت الفترة التي ضغط فيها بولتون بشدة بحثًا عن هدف التعادل، ويعود يونايتيد مرة ثانية إلى قمة الدوري الإنجليزي الممتاز.

حيث إن هدف زات نايت الشخصي في مرماه والهدف الذي أحرزه أنطونيو فالنسيا قد منحا يونايتيد قمة الدوري عقب هزيمة تشيلسي على يد فريق أستون فيلا، وعلى الرغم من أن هدف مات تايلور قد عمل على تضيق الفارق في آخر 15 دقيقة من عمر المباراة، إلا أن رجال غاري ميغسون قد فشلوا في الوصول إلى شباك فان دير سار مرة ثانية.

ويقول السير أليكس في تصريحه إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد: "لقد صعبنا الأمور على أنفسنا، وذلك عندما فشلنا في استغلال هذا الكم الكبير من الفرص، وعندما نجح بولتون في إحراز هدفه الأول، فقد كانت آخر 10 دقائق عصيبة جدًا، حيث إننا كنا نشعر بالذعر مع كل هجمة على مرمانا، إلا إننا نجحنا في الخروج بالمباراة إلى بر الأمان."

"ولقد قدمنا كرة قدم جيدة اليوم، حيث إن اللعب كان يتسم بسرعة كبيرة في أوقات كثيرة، وكنا نشكل تهديد مستمر على مرمى الفريق الضيف، وربما لو لم نحرز الهدف الثاني في هذا الوقت المبكر، لكنا قد أحرزنا الكثير من الأهداف في هذه المباراة."

وعندما حاول بولتون أن يعود إلى المباراة في الشوط الأول، فقد فاجئناهم بالهدف الثاني الذي قضى تمامًا على معنوياتهم في هذا الشوط، وربما كان هذا هو السبب وراء عدم جدية اللاعبين في الشوط الثاني، حيث إنهم قد شعروا بأنهم قد ضمنوا نتيجة المباراة، كما كان علينا أن ننهي هذه المباراة تمامًا، إلا إننا قد صعبنا الأمور على أنفسنا، وأحيانًا ما يصاحب تلك الأمور الندم على ضياع الفرص الكثيرة، إلا إننا قد نجحنا في الخروج بالمباراة، لاسيما في ظل النتائج منافسينا في المباريات الأخرى الني جعلتنا في وضعية رائعة."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button