أخبار كرة القدم

25/10/2009 18:33, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني حزين

خرج السير أليكس محبطًا من الآنفيلد بعد القرارات التحكيمية العكسية، إلا إنه اعترف بأن ليفربول يستحق نقاط المباراة الثلاث.

"لقد كان أداء مخيب للآمال، كما أن ليفربول كان الأفضل"، المدير الفني في تصريحه إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد،.

وأضاف: "لم نكن محظوظين مع قرارت التحكيم اليوم، إلا إننا لا يمكن أن نفعل أي شيء: فلم نكن في مستوانا المعهود."

وكان المدير الفني قد اعترض على قرارين للحكم مع قائد فريق ليفربول ر، ففي الأولى، لم يتم معاقبة قائد ليفربول من جانب حكم المباراة أندري مارينير عندما جذب مايكل كاريك داخل منطقة الجزاء، أما الثانية، فقد كانت عندما حصل على بطاقة صفراء فقط عندما عرقل مايكل أوين وهو في طريقه نحو الانفراد بالمرمى.

ويقول السير أليكس تعليقًا على اللعبة الثانية: "لقد تسببت هذه اللعبة في تغيير مسار المباراة، فلو أن كاراغر - أفضل لاعب في ليفربول وقائد الفريق - قد طرد في تلك اللعبة، فربما تغير شكل اللعب تمامًا، ولزاد الضغط على صاحب الأرض."

"كما أنه من وجهة نظري الشخصية، فإن مايكل كاريك يستحق ضربة جزاء في اللعبة الأولى، فلقد جذب جيمي كاراغر الخصم في تلك اللعب، ولو أنها كانت خارج الصندوق لاحتسبت ضربة حرة مباشرة، وربما استحق فيها بطاقة صفراء، إلا إنها كانت داخل الصندوق ولم يحتسب أي شيء."

"ولكنني في نفس الوقت لا أحاول أن أقلل من فوز ليفربول - فلقد كانوا الفريق الأفضل - إلا إنه كانت هناك بعض القرارات المثيرة للجدل في تلك المباراة والتي تجعلنا نشعر بالحزن من ضياع المباراة."

وقد أنهى كلا الفريقين المباراة بعشرة لاعبين بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه كل من نيمانيا فيديتش وخافيير ماسكيرانو.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button