أخبار كرة القدم

30/11/2009 09:00, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

السير أليكس يدافع عن نجومه الشباب

أعطى السير أليكس فيرجسون رد فعل غاضب على الانتقاد الذي وجه إلى بعض لاعبيه الشباب أثناء هزيمة الشياطين لحمر 0-1 أمام بيشكتاس في الأسبوع الماضي. وقد أكد المدير الفني أنه سوف يجعل هؤلاء الشباب يلعبون في المباراة أمام توتنهام في كأس كارلنيج يوم الثلاثاء القادم.

وجدير بالذكر أنه تم إعطاء الفرص لست لاعبين تقل أعمارهم عن 22 عامًا. وهم داني ويلبك (18)، وفيدريكو ماكيدا (18)، ورافاييل (19)، وجابريل أوبيرتان (20)، وأندرسون (21)، ودارون جيبسون (22).

ويقول السير أليكس معلقًا عن زيارة فريقه يوم الثلاثاء القادم لمواجهة فريق هاري ريدناب "سوف يكون معنا في هذا اللقاء اللاعبون نفسهم الذين شاركو معنا في لقاء الأربعاء الماضي، بل إنني أعتقد أنه ينتظرهم مستقبل واعد."

وعلى الرغم من أن الصحف لم تكن سعيدة بأداء هؤلاء الشباب، إلا أن السير أليكس قد واصل الدفاع عن أدائهم.

ويقول السير أليكس "لقد كتب أحد الصحفيين ’أن هؤلاء الشباب ليس لهم مستقبل على الإطلاق، ولا حتى بصيص أمل‘ وفي هذا الصدد فإنني أؤكد "أن مثل هذه الكتابات تجانب الحقيقة، وإنني قد صدمت لقراءة ذلك، فهذا شيء غير معقول، فعندما لعب بيكهام، وبات، وسكولز في عام 1996، كان عمرهم 22 عامًا - قبل ثلاث سنوات من هؤلاء اللاعبين. وبالتالي فإن رد الفعل هذا يعتبر صدمة كبيرة، أليس كذلك؟

"حيث إن هؤلاء اللاعبين سوف يحصلون على الخبرة بالطبع، وإنني واثق من أدائهم، حيث إن لديهم كافة الإمكانيات، وسوف يشاركون معنا في لقاء الثلاثاء أيضًا."

وجدير بالذكر أن اللعب أمام بيشكتاس كانت تسيطر عليه روح الشباب من ناحية البداية القوية، والحماس الزائد، ولكن لم يتمتع اللاعبون بالحنكة الكافية للسيطرة على الكرة واقتناص الفرص.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button