أخبار كرة القدم

21/11/2009 21:16, تقرير آدام بوستوك

المنافسون يخسرون النقاط

كان للتعادل التي انتهت به مباراة اليوم على الآنفيلد الفضل في إنعاش أمال يونايتيد باحتلال الصدارة في دوري الأبطال الأوروبي.

وجدير بالذكر أن ليفربول و مانشيستر سيتي قد تقابلا اليوم في مباراة اتسمت بالأداء الضعيف حيث انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 وهي النتيجة ذاتها التي أحرزها رجال رافا بينيتز في آخر مباراة لهم على الأرض أمام برمنغهام. ومرة أخرى كاد ليفربول أن يخسر للمرة السادسة، ولكن تجدر الإشارة إلى أن ستيفان أيرلاند قد أحرز هدف تقدم مانشيستر سيتي 2-1 في الدقيقة 74 من عمر اللقاء قبل قيام يوسي بنعيون بمعادلة النتيجة قبل انتهاء المباراة. هذا وتقدم ليفربول أولاً عن طريق مارتن سكرتل والذي عادله إيمانويل اديبايور لسيتي.

أما تعادل سيتي للمرة السادسة على التوالي في الدوري فيعني أنهم، مثل ليفربول، خارج الأربعة الكبار في المباريات التسع التي تم لعبها في بطولة باركليز مطلع الأسبوع.

أما تشيلسي فقد حافظ على مواصلة انتصاراته من خلال إلحاق الهزيمة ولفرهامبتون في ستامفورد بريدج. وقد أحرز أنشلوتي الفوز 3-0 بعد 22 دقيقة بفضل الهدف الافتتاحي لفورينت مالودا وهدفي مايكل إيسيان. وبعد تسع دقائق من بداية الشوط الثاني قام جوي كولي بإحراز الهدف الرابع لينتهي اللقاء 4-0.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button