أخبار كرة القدم

20/11/2009 14:02, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

الثنائي المصاب يحرز تقدمًا

السير أليكس فيرجسون يرى أن الطاقم المصاحب له قد بذل مجهودات خارقة مع إصابات النجم ريو فيرديناند الأخيرة، في حين أن أوين هارغريفز يتقدم بثبات نحو  العودة إلى الملاعب مرة ثانية بعد أن غاب لما يزيد عن العام للإصابة في الركبة.

ولم يشترك فيرديناند مع الفريق بعد الهزيمة أمام ليفربول منذ شهر تقريبًا، وقد كان هذا نتيجة للإصابات المتكررة التي عانى منها النجم الدولي في الظهر والكاحل طيلة موسم 2009.

وقد ذهبت بعض وسائل الإعلام إلى أن ريو لن يكون جاهزًا للمشاركة مع الفريق حتى بداية عام 2010، إلا أن المدير الفني قد نفى تلك الشائعات يوم الجمعة، وقال إن مدافع الشياطين الحمر قد بات قريبًا من الظهور مجددًا مع الفريق بعد أن تعافى من الإصابة.

وقد قال: "لقد حددنا نوع الإصابة، حيث أنها إصابة مرتبطة بالظهر، فقد كنا نعتقد في بادئ الأمر أنها إصابة في السمانة، إلا إننا قد اكتشفنا أنه يعاني من بعض المشكلات في الفقرات السفلى من الظهر، ونحن لا نضع إطارًا زمنيًا لعودة ريو، ولكنه في الوقت ذاته ليست بالإصابة التي نقول أنها سوف تستغرق "شهورًا" أو شيئًا من هذا القبيل، ومن المرجح أن يعود بعد أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر، وسوف يعود للتدريب بعد أسبوعين على كل حال."

أما بالنسبة للاعب الوسط هارغريفز، فإن المسألة تكمن في العودة التدريجية التي يحرز فيها تقدمًا ملموسًا، حيث إنه في سبيله نحو الاستشفاء من العملية الجراحية التي أجراها في ركبتيه منذ سبتمبر 2008.

ويقول السير أليكس: "إنه يتدرب بشكل ممتاز، وأعتقد أنه في حاجة إلى بعد الثقة لكي يعود إلى التدريب معنا بشكل كامل، وأرى أنه يقوم بمجهود طيب في التدرب مع المعالجين، إلا إنه في تلك اللحظة لا يتدرب مع الفريق بشكل كامل."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button