أخبار كرة القدم

12/11/2009 11:07, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني يعرب عن دعمه للمنتخب الأيرلندي

سوف يشارك أربع لاعبين من يونايتيد في مباراة الأسبوع المقبل في نهائيات كأس العالم 2010 الذي سوف يقام في جنوب أفريقيا في الصيف القادم. وقد تمنى لهم السير أليكس فيرجسون حظًا طيبًا.

وهؤلاء اللاعبون هم باتريس إيفرا، وناني، وجون أوشيه، ودارون جيبسون الذين سوف يشاركون في هذا اللقاء المرتقب باعتبارهم الأفضل بين المنتخابات الثمانية صاحبة المركز الثاني في أوربا بين المجموعات التسع المتأهلة. وسوف تشهد مباراتي الذهاب أربع فرق تشارك في كأس العالم في الصيف القادم.

وبالتالي فإن هاتين المباراتين سوف تكونان في غاية الإثارة - مع بعض التغييرات - حيث يشارك جون أوشيه ودارون جيبسون مع المنتخب الأيرلندي وباتريس إيفرا مع فرنسا. ولقد سافر المنتخب الفرنسي إلى كروك بارك يوم السبت قبل أن زيارة أيرلندا إلى باريس يوم الأربعاء القادم.

"سوف يتعين على أيرلندا أن تفوز في مباراة الذهاب في ودبلن." السير أليكس في مقابلة مع ManUtd.com. ويواصل حديثه قائلاً "إذا لم يحققوا نتيجة جيدة في مباراة الذهاب، فسوف يكون الوضع صعبًا في باريس.

وأعتقد أن الأمر لن يكون عسيرًا على أيرلندا لإحراز نتيجة جيدة في اللقاء وذلك لأن المنتخب الفرنسي لا يحرز الكثير من المباريات على الأرض، ونادرًا ما نراهم يفوزون بأكثر من هدف أو اثنين، أما في أيرلندا، فإن المناخ في كروك بارك وكذلك تشجيع أكثر من 80,000 متفرج سوف يوفر لهم الدعم اللازم، وإذا تمكنوا من إحراز الفوز هنالك فإنني أعتقد أنهم سوف يصلون إلى كأس العالم."

ويتمنى المدير الفني ليونايتيد كل التوفيق لناني ومنتخب البرتغال - الذي يديره مساعده السابق كارلوس كويروز - الذي سوف يواجه بوسنيا وهرزيجوفينا. وعلى حد تعبيره "سوف تكون هذه مباراة عصيبة، حيث إن بوسنيا هو ثاني مجموعته، وبالتالي لن يكون اللقاء سهلاً.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button