أخبار كرة القدم

05/05/2009 11:35, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

السير أليكس حريص على وأد أشباح دور ما قبل النهائي

يعترف السير أليكس بأنه مازال تطارده هواجس الإخفاقات التي عانى منها فريقه في الدور قبل النهائي من دوري الأبطال الأوروبي ويحث لاعبيه على أن لا يدعوا هذه الفرصة الأخيرة تفلت من متناول أيديهم

وقد أشار المدير الفني لنادي يونايتيد إلى الخسائر الأربع التي مُني بها فريقه منذ 1997 أمام بوروسيا دورتموند، وباير ليفركوزن، ثم بعد ذلك بخمسة أعوام الهزيمة أمام ميلان الإيطالي في عام 2007 في مباراة الإياب في الدور قبل النهائي على إستاد الإمارات


جدير بالذكر أن يونايتيد قد فاز 1-0 في مباراة الذهاب على إستاد أولد ترافورد، وبالتالي فإن السير أليكس يدرك جيدًا مدى قرب فريقه من حجز مكان في النهائي في روما في 27 مايو، وذلك بعد عام من هزيمة تشيلسي في موسكو، ولكن تجارب الماضي المرير تعني أنه لا يأخذ أي شيئ على أنه أمر مُسلم به


بل يصر السير أليكس على حد تعبيره قائلاً "إن لدينا ما يؤهلنا للريادة في الموسم فنحن على بعد هدف واحد من الذهاب إلى روما، ولكننا لن نتواكل على ذلك، ففي هذه المرحلة من دوري الأبطال الأوروبي لا يمكنك أن تتواكل."

وأضاف "كانت هناك أوقات خرجنا فيها من الدور نصف النهائي بسبب التواكل، ولعل أبسط مثال على ذلك عندما خرجنا أمام دورتموند على الرغم من أنه كان لدينا العدد من الفرص للفوز بالمباراة، ولكن من الغريب أننا لم نقتنصها."

"ثم كان التعادل مع ليفركوزن - فلقد اتسم أداؤنا بالتوتر في لقاء الذهاب على أرضنا، ولم يحالفنا الحظ في مباراة الإياب حيث أحرزنا ثلاثة تصويبات ارتطمت بالعارضة."

"أما مباراة الدور قبل النهائي أمام ميلان فلم تشهد أي أداء من جانب فريق يونايتيد - لقد كان أداء الفريق مخيبًا للآمال حقًا."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button