أخبار كرة القدم

28/05/2009 07:12,

الإطاحة بتتويج الشياطين الحمر كملوك أوروبا

إنتهت أحلام نادي يونايتيد بأن يصبح أول فريق يحتفظ ببطولة دوري الأبطال الأوروبي بخيبة الأمل في روما، وذلك بسبب أهداف صامويل إيتو وليونيل ميسي الذين منحا برشلونة الفرصة لإحراز النصر على الملعب الأوليمبي.

وتعني هذه الخسارة أن الشياطين الحمر يتجرعون مرارة الهزيمة في نهائي كأس دوري الأبطال الأوروبي للمرة الأولى، ولكن في النهاية قد يكون هناك بعض الندم على ما فات، فلقد كان برشلونة أفضل أداءً في هذه الليلة وتمكن من الإطاحة بالبطل المتوج بهذه البطولة على الدوام، وبالتالي استطاع فريق بيب غورديولا - الفائز الأول بالثلاثية في أسبانيا - من إثبات أنهم الأجدر بالتتويج.

وقد استهل يونايتيد اللقاء ضاغطًا وكان قريبًا جدًا من افتتاح التسجيل، إلا أنه بعد أن أطلق إيتو قذيفته في العشر دقائق الأولى، بدأ برشلونة في السيطرة على المباراة، مع قيام كل من ميسي، وكزافي، وأندريه إنيستا باختبار قدرة الشياطين الحمر على  الدفاع.

وفي الشوط الثاني، قام السير أليكس بإجراء تغييرين حيث نزل كارلوس تيفيز مكان أندرسون وأعقب ذلك تغيير أخر حيث نزل ديمتيار برباتوف مكان جي سونج بارك في محاولة إحراز هدف التعادل، ولكن في أثناء سعي الشياطين الحمر إلى إحراز هذا الهدف، وجه برشلونة ضربته القاضية، حيث كانت هناك فترة من الضغط انتهت بإرسال كزافي كرة عرضية وجدت ميسي في انتظارها، والذي أرسلها برأسه داخل شباك فان دار سار، وحتى مع اشتراك بول سكولز في هذه المباراة - والذي أحرز الفوز ضد برشلونة في الدور قبل النهائي في الموسم الماضي، فإنه لم يستطع الوقوف أمام زحف برشلونة للسيطرة على الكرة ولكن بسبب إقدام برشلونة في نهاية موسم عصيب، أصبح الشياطين الحمر ثاني أفضل الفرق للمرة الأولى.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button