أخبار كرة القدم

04/05/2009 06:29, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

حول المباراة: آرسنال

هل يستطيع ملوك أوروبا أن يحجزوا مكانًا جديدًا في المباراة النهائية بروما؟

دليل الأداء: تمثل هزيمة الآرسنال 0-1 أمام يونايتيد في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري الأبطال الأوروبي على ملعب أولد ترافورد هي الهزيمة الثانية للفريق أمام منافسيه الكبار في الدوري الإنجليزي، وذلك بعد هزيمته أمام تشيلسي في الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي، في حين كانت آخر هزيمة للفريق في العام الماضي، وتحديدًا في 2 ديسمبر، عندما خسر في كأس كارلينج أمام بيرنلي. ويتطلع الشياطين الحمر إلى أن يكونوا ثالث فريق يفوز على المدفعجية على أرضه، وذلك بعد فريق هول سيتي في سبتمبر وأستون فيلا في نوفمبر الماضي. وهذا يدل على أن أي تكرار لنتائج الموسم الحالي ليونايتيد أمام الآرسنال - الهزيمة 2-1 (مرتين) أو التعادل 2-2 - سوف يضع رجال السير أليكس فيرجسون في المباراة النهائية من خلال قاعدة احتساب الأهداف في مرمى الخصم بهدفين أو عن طريق مجموع اللقاءين.

خصوصيات وعموميات: أدخل آرسين فينجر ثمانية تغييرات على تشكيلة الفريق أمام بورتسماوث في الدوري في حين أجرى السير أليكس سبعة تغييرات أمام ميدلزبره يوم السبت الماضي. حيث أشرك المدير الفني للمدفعجية ثلاثة لاعبين، وهو بكاري ساجنا وثيو والكوت، بالإضافة إلى أليكس سونج الذي انتقل من خط المنتصف ليلعب في خط الدفاع وتحديدًا في قلب الدفاع، وعلى الرغم من هذا، فقد ظهر المدفعجية الشباب بمستوى أكثر من رائع، حيث استطاعوا أن يهزموا بورتسماوث 3-0، ويضمنوا للفريق المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز. وقد أبدى آرسين فينجر بعد ذلك قلقه حول إمكانية لحاق روبن فان بيرسي ومايكل سيلفستر بلقاء الثلاثاء؛ هذا بالإضافة إلى إنه قد اضطر إلى الاستغناء عن جايل كليتش وويليام جالاس وتوماس روسيكي والآن إيدواردو - المهاجم غير المحظوظ الذي يعاني من إصابة في الظهر بعد مباراة أولد ترافورد التي حل فيها بديلاً - وذلك لأسباب مختلفة، ولكن جميعها تتعلق بالإصابة. أما يونايتيد، فإن مخاوف الفريق تتعلق بنجم الدفاع ريو فيرديناند، الذي تعرض للإصابة في مباراة الذهاب أمام الآرسنال على أولد

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button