أخبار كرة القدم

"أعتقد أن علينا أن نفتخر بما حققناه في العامين الماضيين، ولكن الهزيمة اليوم لم تكن متوقعة، وهو ما يشعرنا بشيء من المرارة."

- مايكل كاريك
28/05/2009 08:59, تقرير آدام بوستوك

كاريك يداوي الكبرياء المجروح

مايكل كاريك يصر على أن يونايتيد عليه أن يشعر بالفخر بعد موسمين رائعين في أوروبا – ولكنه في الوقت نفسه يعترف بمرارة الهزيمة التي مني بها الفريق بالأمس.

تعد هزيمة الشياطين الحمر 0-2  أمام برشلونة في العاصمة الإيطالية روما هي الأولى للفريق في دوري أبطال أوروبا منذ الدور نصف النهائي من موسم 2007، والذي كان أول موسم لكاريك مع يونايتيد في دوري أبطال أوروبا، ثم عاد النجم الإنجليزي وفاز باللقب في العام التالي، وكان على بعد 90 دقيقة من الاحتفاظ باللقب مع زملائه في الإستاد الأوليمبي بروما.

"لقد كانت الكثير من التوقعات تصب في مصلحة الفريق، وكان من المنتظر أن يقدم يونايتيد أداءً قويًا، ويفوز باللقب، إلا أن الأمس لم يكن يوم الفريق." كاريك في مقابلة مع تليفزيون مانشيستر يونايتيد.

"ولقد كانت بداية الفريق أكثر من رائعة، وأتيحت لنا بعض الفرص، ولو أننا تمكنا من إحراز أي هدف فيها، فلربما تغير الوضع في اللقاء، ثم بعد ذلك لم تسر الأمور في صالحنا، ومع ذلك فقد أتيحت لنا بعض الفرص، ولكننا لم نتمكن من التسجيل في أي منها."

"ويستحق فريق برشلونة اللقب عن جدارة – إذ إنه فريق جيد، ويضم لاعبين على مستو عال، ولقد استحقوا الفوز عن جدارة، ولا يمكن أن نجادل في هذا الأمر."

"ومع أننا لم نتعرض للهزيمة في تلك البطولة على مدار عامين كاملين، بيد أنه من المؤسف أن تلك الهزيمة لم تأتي إلا الليلة، وأعتقد  أن علينا أن نفتخر بما حققناه في العامين الماضيين، ولكن الهزيمة اليوم لم تكن متوقعة، وهو ما يشعرنا بشيء من المرارة."

"وعلى الرغم من هذا، فإن عجلة الحياة لن تتوقف، إذ علينا أن نستمر قدمًا، وأن نعود الموسم المقبل أكثر قوة من الآن، حيث علينا أن ندافع عن لقب الدوري الإنجليزي، والمنافسة مرة ثانية على بطولة دوري أبطال أوروبا، وهو ما كنا نتطلع إلى تحقيقه."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button