أخبار كرة القدم

02/05/2009 11:29, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني يؤازر نظيره البوروي

يؤازر السير أليكس فيرجسون نظيره جاريث ساوثجيت للتغلب على الانتقادات الموجهة إليه ومن البقاء في منصبه كمدير فني حتى لو هبط ميدلزبره في هذا الموسم

هذا ومن المقرر أن يستضيف نادي شمال شرق إنجلترا فريق يونايتيد اليوم السبت بعد الظهيرة في مباراة تعني الكثير لكلا الطرفين، حيث إنه إذا أحرز الشياطين الحمر الفوز بهذه المباراة فإنه سوف تفصلهم عن ليفربول ستة نقاط كاملة، وبالتالي فإن فريق بورو سوف يهبط إلى آخر قائمة النوادي لهذا الموسم.

ويقول السير أليكس "الشيء المؤسف بالنسبة لأعمالنا هو أنه عندما يُمنى المدير الفني بثلاث أو أربع نتائج سيئة، فإن طبول الحرب تقرع عليه في جميع وسائل الإعلام."

"بيد أنني أعتقد أن رئيس مجلس إدارة ميدلزبرة (ستيف جيبسون) لديه الشجاعة للاحتفاظ بالمدير الفني، كما أنني متأكد من أنه سوف يقدر أن جاريث متطور وطموح وأنه يبذل قصارى جهده لتغيير وجه النادي من خلال ضم الشباب إلى فريقه، وإن هذا شيء جدير بالتقدير.

"إن جاريث يفكر في الاتجاه الصحيح لمحاولة إعادة بناء الفريق، فلقد ترك (جورج) بواتينج و(فابيو) روشيمباك يغادران الفريق، وبالتالي فإنه قد قام بالتغييرات ويحاول أن يمضي بفريقه قدمًا."

"وأحيانًا لا تأتي النتائج سريعًا، بل يتطلب الأمر بعض الوقت لذلك، ولعل الناس سوف يقدرون هذه الجهود بعد عامين."

ويعترف السير أليكس بأن لقاء السبت سوف يكون صعبًا، فعلى الرغم من أن فريق ميدلزبرة أقل خبرة من الفريق الذي وصل إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي بقيادة ستيف مكلارين، إلا أنه قد أصبح شوكة في ظهر فريق يونايتيد في دوري الأبطال الأوروبي


ويقول السير أليكس "أعتقد أن جميع المباريات تتسم بالصعوبة في هذه المرحلة من الموسم وذلك بسبب الضغط الذي يكتنف الجميع." "لقد اتهمنا باللعب بأضعف فريق ضد وست هام في أحد الأعوام من قبل نيل ورانوك" (ثم تم تغيير المدير الفني).

"إن احتمالية وجود مثل هذا الاتهام سوف تتكرر في مباريات الغد، ولكن بعض الأندية قد ضمنت لنفسها مركزًا يبعدها عن توجيه مثل هذا الاتهام بل وتحاول إشراك اللاعبين الناشئين في المباراة،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button