أخبار كرة القدم

06/05/2009 03:37, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 4 التالي 

آرسنال 1 يونايتيد 3 (1-4 في مجموع اللقاءين)

حطم الشياطين الحمر حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا بأداء منقطع النظير حصون المدفعجية التي أقاموها على ملعب إستاد الإمارات، حيث وأد أبناء السير أليكس أحلام الآرسنال ومديرهم الفني الفرنسي آرسين فينجر في الذهاب إلى روما بالهدف الأول المبكر للنجم الكوري الجنوبي جي سونج بارك، والذي تبعه رونالدو بهدف ثاني ليموت اللقاء إكلينيكيًا، ثم يعود الجناح البرتغالي المتألق ليحرز الهدف الثالث للشياطين الحمر والثاني له على المستوى الشخصي.

وقد كانت الخسارة الوحيدة لناد يونايتيد في اللقاء هي طرد دارين فليتشر في الدقائق الأخيرة، وبذلك سوف يتغيب الاسكتلندي عن المباراة النهائية حيث تلقى عقوبة غير عادلة من حكم اللقاء وهي الطرد من المباراة بعدما عرقل النجم الأسباني سيسك فابريغاس وهو منفرد بالمرمى داخل منطقة الجزاء، والتي أحرز منها النجم الهولندي روبن فان بيرسي هدف المدفعجية الوحيد في المباراة.

لتكون هذه هي لقطة النهاية للنجم فليتشر في تلك البطولة، على الرغم من الأداء الراقي الذي قدمه هو وزملائه في المباراة، ولم يكن أحد يتوقع ما حدث في هذا اللقاء، وتلك السيطرة الرائعة من الشياطين الحمر في الدقائق الأولى من عمر المباراة، حيث قام الشياطين الحمر بإنهاء اللقاء والتأهل إلى روما في إحدى عشر دقيقة هي الأولى من عمر المباراة.

وقد حاولت جماهير الآرسنال الضغط بشدة على لاعبي يونايتيد في بداية المباراة بغية التأثير على الناحية النفسية للاعبين، وتحفيز شباب المدفعجية على تعويض الهدف الذي مني به مرماهم في لقاء الذهاب بقدم جون أوشيه، ولكن تلك الأحلام قد تبددت بعد مرور سبع دقائق من صافرة الحكم الإيطالي.

وارتفع صوت مشجعي الشياطين الحمر مع أول هجمة ليونايتيد في اللقاء: فمن هجمة مرتدة انطلق النجم البرازيلي أندرسون من منتصف الملعب، ليمرر الكرة إلى الجناح البرتغالي رونالدو، وينطلق رونالدو، الذي لعب كمهاجم وحيد في الصف الأمامي، من

صفحة 1 من 4 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button