أخبار كرة القدم

20/07/2009 18:49, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني معجب بثنائي الهجوم

أعرب السير أليكس فيرجسون عن سعادته البالغة بتسجيل كل من مايكل أوين وفريدريكو ماكيدا في فوز الفريق 2-0 على فريق منتخب ماليزيا، بيد أن الأهم من التسجيل كان التفاهم الواضح بين اللاعبين في خط هجوم الشياطين الحمر.

وكان ماكيدا قد سجل الهدف الافتتاحي في الدقيقة 11 في كوالالمبور، وذلك بعد التمريرة الساحرة من اللاعب دارين فليتشر الذي أنكر ذاته ولم يطمع في التسجيل، وأضاف أوين الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط، وذلك بعد أن استغل الكرة المرتدة من أمام المرمى؛ ليضعها بسهولة في الشباك.

وقد ظهر الثنائي بمظهر جيد، وبدا التفاهم والشراكة واضحة بينهما، وقد عبر السير أليكس عن سعادته بما شاهده من هذين النجمين في المباراة.

"لقد بدأنا المباراة بصورة جيدة مثلما فعلنا يوم السبت الماضي، وإنني سعيد بالشراكة التي شاهدناها بين أوين وماكيدا"، السير أليكس في حديثه مع تليفزيون مانشيستر يونايتيد.

"إننا نعقد آمال كبيرة على ماكيدا - وهذه هي أحدى الأسباب وراء الإبقاء على اللاعب [ولم نعيره إلى أي نادي آخر]، حيث إن عمره لم يتجاوز 17 عامًا، ولكننا نعقد آمال كبيرة على هذا النجم الصغير."

"فهو لاعب قوي وعنيف ويمتاز باللمسة الأخيرة على المرمى، وبأن يلعب ماكيدا إلى جوار أوين، فكأنما نلعب بثنائي جديد في المقدمة."

"وبالطبع، فإن فريدريكو قد أدى دوره في الموسم الماضي، وأحرز هدفين هامين في الفوز باللقب، ولكنه لا يزال شاب صغير، وأمامه الكثير ليتعلمه، كما أنه يبقى واحدًا من المهاجمين الموجودين في خططي المستقبلية إلى جوار مايكل وديميتار ووين."

وأضاف المدير الفني: "أما هدف مايكل، فقد كان نموذجي بالنسبة له، فلقد كان أول من ذهب إلى الكرة مثلما فعل يوم السبت، كما أنه أدى مباراة

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button