أخبار كرة القدم

19/12/2009 19:35, تقرير آدام بوستوك

الأربعة الكبار على شفا الانهيار

في حين أن يونايتيد لم يكن في يومه، فإن الفرق التي تطارد الأربعة الكبار قد استمتعت بالفوز في جميع مبارياتها.

وكان ليفربول قد تلقى الهزيمة السابعة له في هذا الموسم في مباراة الليلة، حيث إن رجال رافا بينيتيز قد هزموا 0-2 من فريق بورتسماوث، وقد تسبب طرد خافيير ماسكيرانو في تصعيب الأمور على ليفربول، كما أن بورتسماوث الذي يقبع في قاع الجدول قد أحسن استغلال هذا النقص العددي وأحرز هدفي الفوز في الشوط الأول عن طريق بيكيون وبلحاج.

ويبتعد ليفربول بست نقاط عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، وذلك عقب فوز توتنهام 2-0 على بلاكبيرن، وقد افتتح التسجيل بيتر كراوتش مهاجم ليفربول السابق في الوقت الضائع من الشوط الأول، ثم أنهى المباراة تمامًا بالهدف الثاني في الدقيقة 83.

وقد أصبح أستون فيلا متقدمًا بفارق نقطتين على توتنهام، وذلك بعد أن أحرز جون كارو الفوز لأصحاب الأرض على حساب ستوك سيتي.

وتقدم مانشيستر سيتي للمركز السادس على الرغم من الأهداف التي استقبلها الفريق، حيث كان البلوز متقدمين في اللقاء بهدفين، ثم وجدوا أنفسهم متعادلين 2-2 بعد 24 دقيقة خلال الصحوة الهجومية التي طرأت على ساندرلاند، ثم أدرك الأخير التعادل 3-3 عن طريق كينويني جونز الذي عادل هدف كريج بيلامي، وعلى الرغم من ازدياد المخاوف من تحقيق التعادل التاسع لسيتي في الدوري، فإن روج سانتا كروز قد أحرز الهدف الرابع للفريق والثاني له في المباراة ليحرز سيتي الفوز في هذا اللقاء المثير الذي شهد سبعة أهداف.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button