أخبار كرة القدم

05/12/2009 21:03, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

الإصابات تضرب يونايتيد

لم يتأثر الفريق بالمشاكل الدفاعية نتيجة للإصابات الكثيرة التي ضربت الخط الخلفي قبل مباراة ابتون بارك - حيث تألق اللاعبون الذين خاضوا مباراة الليلة بصورة كبيرة.

وقد يسافر السير أليكس إلى المانيا لملاقاة فريق فولفسبورغ يوم الثلاثاء القادم من دون سبعة لاعبين، وهو الأمر الذي جعل المدير الفني ينتظر عودة نيمانيا فيديتش من الإصابة لكي يلعب إلى جوار مايكل كاريك في قلب الدفاع.

ومع إصابة كل من فيديتش وريو فيرديناند وجون أوشيه وحوني إيفانز ورافاييل وفابيو الذين غابوا عن فوز الفريق 4-0 اليوم على ويست هام، فقد أصيب كل من غاري نيفيل وويس براون أثناء المباراة وهو ما أضفى المزيد من الصعوبات على الدفاع في المباراة المقبلة.

ويقول المدير الفني: "إن خسارة المدافعين في الفترة الحالية يمثل صداعًا كبيرًا لنا، وقد غاب نيمانيا فيديتش لإصابته بنزلة برد، وهو ما أحبرنا على وضع غاري نيفيل بدلاً منه في المباراة، ثم جاء الدور على الأخير ليخرج مصابًا بعد نصف ساعة من اللقاء، وأصيب بعد ذلك ويس براون مع نهاية المباراة."

"ولا أدري كيف سيكون تشكيل رباعي الظهر في مباراة الثلاثاء، وآمل أن يتحسن نيمانيا، وربما أشرك مايكل كاريك إلى جواره في الدفاع."

ولم يجد كاريك صعوبات كثيرة في هذا المركز اليوم أمام فريقه القديم، على الرغم من أن مهاجمي فولفسبورغ إدين دزيكو وغرافيتي وأوبافيمي مارتينز يبدون أكثر خطورة.

ويضيف السير أليكس: "لقد أجاد مايكل في مباراة الليلة، ولكم كنا سعداء من أدائه اليوم، والسبب في أننا قد وضعنا مايكل على مقاعد البدلاء في مباراة الليلة هو أن يغطي الفريق في حال حدوث أي إصابة وهو ما حدث مع رباعي الظهر."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button