أخبار كرة القدم

19/12/2009 21:21, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

المدافعين مفتاح الفوز باللقب

السير أليكس يعترف بأن يونايتيد سوف يواجه أيام قاسية حتى يتم حل مشكلة إصابة المدافعين.

وكان الشياطين الحمر قد تعرضوا لهزيمة قاسية 0-3 أمام فولهام يوم السبت، حيث إن السير أليكس قد أجبر على استخدام لاعبي الوسط في قلب الدفاع.

وجدير بالذكر أن سبعة مدافعين أساسيين كانوا غائبين عن مباراة كرافين كوتاج - ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش وجوني إيفانز وغاري نيفيل وويس براون وجون أوشيه ورافاييل - ومن ثم، فإن مايكل كاريك ودارين فليتشر في قلب دفاع الشياطين الحمر، وإلى جانب كل هذا، فقد اشترك البلجيكي الشاب ريتشي دو لايت عديم الخبرة الذي لم يشارك مع الفريق الأول سوى في ست مباريات فقط.

وعلى الرغم من تألق يونايتيد في الأسابيع الأخيرة، لاسيما في النواحي الدفاعية، إلا أن الدفاع اليوم لم يتمكن من الصمود كثيرًا، وتلقى الفريق الهزيمة الخامسة في الدوري خلال هذا الموسم.

"آمل ألا تسبب تلك الهزيمة في الكثير من الأضرار" السير أليكس في حديثه إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد بعد المباراة. وأضاف: "وبمعنى آخر، آمل ألا تسبب في خسارة اللقب."

"لقد كان الدفاع هشًا في مباراة الليلة، ولكننا لم نتمكن من القيام بأي شيء حيال هذا الأمر، ولقد كنت متعاطفًا مع اللاعبين، وذلك لأنه يصعب على لاعبي الوسط أن يلعبوا في مركز قلب الدفاع، كما أن ريتشي دو لايت لا يزال في العشرين من العمر، ولا يمتلك الخبرات اللازمة لمثل هذا النوع من المباريات."

"كما أن اللاعبين يشعرون بحزن كبير من تلك الهزيمة، وذلك لأنهم هم من وضعوا أنفسهم في هذا الموقف، ولكني أعتقد أنه في حال شفاء المدافعين الغائبين وعودتهم للمشاركة مرة ثانية مع الفريق، فسوف تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي، ونحن نتطلع إلى عودتهم حتى نتمكن من المنافسة على اللقب."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button