أخبار كرة القدم

14/08/2009 09:12, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

ذكريات روما تسعر حماسة ريو

كان للهزيمة التي مُنى بها يونايتيد في نهائي دوري الأبطال الأوروبي الأثر الذي كاد يطغى على النجاحات السابقة التي تحققت في موسم 2008/09 – وتعتبر هذه الهزيمة أسوء نهاية ممكنة أسدلت الستار على موسم في غاية النجاح بالنسبة للنادي.

وجدير بالذكر أن الشياطين الحمر قد تمكنوا من إحراز الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس العالم للأندية، وكأس كارلينج، وكأس الدرع الخيرية، إلا أن الهزيمة في العاصمة الإيطالية روما وخاصة بالطريقة التي حدثت قد أفسدت طعم الفوز بهذه البطولات.

ومع ذلك فإن ريو فيرديناند يقول إنه كان لديه الوقت للتفكير في هذا الموسم وقد رأى أنه موسم ناجح، وأنه سوف يستفيد من الألم الذي كابده بسبب الهزيمة أمام برشلونة وذلك لمساعدة يونايتيد للعودة إلى التوهج مرة أخرى.

وعلى حد تعبيره "دائمًا ما يكون الشعور مريرًا عن مكابدة الهزيمة ولكن يزداد الوضع سوءً عند خسارة أهم مباراة في الموسم، ولكنني أقول إنه ينبغي ألا تفسد هذه الهزيمة فرحة انتصاراتنا في البطولات الأخرى، فلم يسبق للكثير من الأندية أن فعل ذلك في دوري الأبطال الأوروبي.

ويواصل حديثه قائلاً "إن مباراة واحدة لا تحدد مدى نجاح الموسم، ولقد كان لدينا موسمًا ناجحًا بالفعل، حيث فوزنا بالدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس العالم للأندية، والدرع الخيرية، وكأس كارلينج، كما وصلنا إلى الأدوار النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي ونهائي دوري الأبطال الأوروبي، وبالتالي فإن الموسم يعد ناجحًا بجميع المقاييس."

وعلى الرغم من أن نادي يونايتيد قد شهد بعض الانتقالات الهامة في هذا الصيف، إلا إننا لن نتخلى عن معاييرنا التي التزمنا بها طويلاً – بل أصبحت هناك ضرورة وحاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button