أخبار كرة القدم

11/04/2009 23:19, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 4 التالي 

ساندرلاند 1 يونايتيد 2

قبل أ سبوع واحد من الآن، لم يكن أحد خارج أولد ترافورد يسمع عن كيكو ماكيدا، ولكن بعد فوزين مهمين خلال ستة أيام، فقد أصبح للمهاجم الإيطالي الشاب دورًا مهمًا في مسيرة يونايتيد نحو الحفاظ على اللقب.

بينما رأى الكثيرون أن هدف الفوز في الوقت القاتل من مباراة أستون فيلا الأسبوع الماضي كان أوضح دليل على مهارة اقتناص الفوز في الدقائق الأخيرة ، فإن هدف اليوم على ملعب ستيديوم أوف لايت كان أكبر بكثير من أن يطلق عليه أنه قد جاء بالحظ، إلا أنه كان كافيًا لأن يضمن للشياطين الحمر نقاط الثلاث بعد أن عادل المهاجم كينويني جونز الهدف الذي أحرزه بول سكولز.

وقد استحق يونايتيد بشهادة الجميع نقاط المباراة عن جدارة واستحقاق، فلم يكن اللعب السريع من جانب الشياطين الحمر هو السبب الوحيد في ذلك، بل إن الهيمنة التي فرضها الفريق على اللقاء منذ أن أطلق حكم المباراة صافرته، ولم ينقص الشياطين الحمر سوى الثقة التي اهتزت بعد أن تعرض لبعض الإخفاقات في الفترة الأخيرة.

وقد أدخل السير أليكس بعض التعديلات على التشكيلة التي خاضت لقاء بورتو الأخير في دوري الأبطال، والتي انتهت بالتعادل المخيب للآمال، حيث أشرك النجمين جوني إيفانز وديميتار برباتوف العائدين لتوهما من الإصابة، وهو ما أضفى على الفريق شيئًا من الحيوية، كما قام المدير الفني بوضع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء، وذلك بعد أن خاض ما يقرب من 20 مباراة أو 22 مباراة حيث شارك في اثنتين منها كاحتياط  مع الشياطين الحمر هذا الموسم، وقد جاء هذا القرار من السير أليكس ليمنح النجم صاحب الكرة الذهبية لهذا الموسم فرصة ليأخذ قسطًا من الراحة استعدادًا للمواجهة الحاسمة أمام بورتو في لقاء العودة هذا الأسبوع، ولعب سكولز إلى جانب مايكل كاريك كمحورين في منتصف الملعب، وقد كافئ النجم المخضرم مدربه على اختياره في التشكيلة بأن أحرز هدف المباراة الأول.

صفحة 1 من 4 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button