أخبار كرة القدم

26/04/2009 10:44, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

باتريس: ضربة الجزاء هي مفتاح الفوز

يقول باتريس إيفرا بأن الفوز على توتنهام بتلك النتيجة الساحقة وهذا الأداء الرائع لم يكن ممكنًا لو لم يتمكن الفريق من إحراز هدف مبكر في الشوط الثاني.

بعدما تأخر يونايتيد بهدفين نظيفين في الشوط الأول، فقد استطاع رونالدو أن يعود بالفريق إلى أجواء اللقاء مرة ثانية بالهدف المبكر الذي أحرزه في بداية الشوط الثاني في الدقيقة 57.

وقد يكون في هذا الهدف شيئًا من الحظ، حيث أظهرت الإعادة التليفزيونية أن حكم اللقاء هاورد ويب ربما كان في طريقه إلى معاقبة جوميز حارس توتنهام لعرقلته إلى كاريك داخل منطقة الجزاء – لكن اندفاع رونالدو تجاه الحكم مطالبًا بضربة الجزاء قد ساهم في احتساب تلك اللعبة.

ويقول إيفرا لتليفزيون مانشيستر يونايتيد: "ذلك الهدف كان مفتاح الفوز، ولقد قال لنا المدير الفني بين شوطي المباراة بأننا لو أحرزنا هدفًا مبكرًا، فسوف نضمن الفوز، وكنا نعتقد في هذا الكلام، ولكننا كنا في حاجة إلى إحراز هذا الهدف في الدقائق الخمس عشرة الأولي في الشوط الثاني."

"وكنا نعلم جيدًا أن علينا أن نستفيق في الشوط الثاني، وبعد أن تأخرنا بهدفين نظيفين، فقد صار الأمر في غاية الصعوبة، فلقد بدأنا اللقاء ببطء شديد ودون أي حماسة في الهجوم، ولقد سمحنا لتوتنهام بالتألق في الشوط الأول."

واعترف إيفرا بأن السير أليكس قد قام "بإلقاء محاضرة" في غرفة تغيير الملابس بين شوطي المباراة، بيد أن خطبة المدير الفني لم تكن وحدها هي السبب الرئيسي في إلهام اللاعبين للقيام بهذا الأداء الراقي في الشوط الثاني.

ويقول إيفرا: "إنه يجب علي أن أهنأ الجماهير على هذا الفوز، فلقد كنا متأخرين بهدفين في الشوط الأول، وقد عدنا بقوة في الشوط الثاني بفضل التشجيع المتواصل من المشجعين الذين ألهبوا مشاعرنا ودفعونا نحو الفوز، ويا له من شعور قوي."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button