أخبار كرة القدم

الفوز الصعب على بورتو
16/04/2009 13:58, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 4 التالي 

بورتو 0 يونايتيد 1

قد يتطلب الأمر أحيانًا شيئًا خاصًا: فالتسديدة الرائعة التي أطلقها كريستيانو رونالدو من على بعد 40 ياردة قد منحت الشياطين الحمر أول فوز نظيف في آخر ست مباريات، كما أنها قد صعدت بحامل اللقب إلى دور الأربعة من البطولة، وقد لعب دفاع الشياطين الحمر دورًا مهمًا في تلك المباراة، وهو الأمر الذي أسعد الكثير من محبي الشياطين الحمر؛ إلا أن أكثر الناس سعادة بصلابة الدفاع كان السير أليكس بعدما تعرض الفريق للكثير من الانتقادات في الفترة الأخيرة، فقد كانت عودة النجم الإنجليزي الدولي ريو فيرديناند من الإصابة، واشتراكه في مباراة الأمس عاملاً مؤثرًا في الصلابة الدفاعية، والحد من خطورة فريق بورتو التي شاهدناها في المباراة الأولى.

وكانت أوراق مباراة الأمس تقول بأن فريق بورتو قد دخل اللقاء وفي جعبته تعادلاً 2-2 مع يونايتيد في مباراة الذهاب على أولد ترافورد، وهو ما يعني أن الفريق لديه هدفان خارج الديار، وهو ميزة كبيرة، ولكنها لم تدم كثيرًا، حيث تغير الوضع بعد الدقيقة السادسة من المباراة، ولو أن أحدًا قد طلب من السير أليكس قبيل المباراة أن يرسم مخططًا لتلك البداية الرائعة التي حدثت أمس من جانب الشياطين الحمر، فإنني أعتقد أن الأمر لن يكون بعيدًا كل البعد عما حدث بالأمس.

بدأ الشياطين الحمر اللقاء بثقة كبيرة، وفي أولى الهجمات قام اللاعب أندرسون بتمرير الكرة إلى النجم البرتغالي رونالدو، واستقبل الجناح الطموح الكرة ثم فاجأ الجميع بفعل لم يكن يتوقعه أحد، فلقد استلم الكرة في منتصف ملعب الفريق المضيف، وكان الجميع في انتظار قيام النجم البرتغالي بالتمرير أو المراوغة؛ إلا أنه هيئها لنفسه، ثم أطلق قذيفة مدوية مرت كالسهم في اتجاه الزاوية العليا من مرمى حارس بورتو هيلتون، وقطعت الكرة مسافة 40 ياردة  قبل أن تصل إلى الحارس البرازيلي الذي لم يستطع أن يتصدى لها؛ لتعانق الشباك البرتغالية، ويتقدم الشياطين الحمر بهدف نظيف.

وكما كان متوقعًا، فلقد كان رونالدو نجم سبورتينج لشبونة السابق (المنافس اللدود لبورتو) محل سخرية واستهجان جماهير بورتو، وقد ظهر هذا

صفحة 1 من 4 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button