موضوعات متميزة

14/10/2016 22:08, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

يونايتد تحت الأضواء الكاشفة

مانشستر يونايتد لم يسبق له أن لعب سوى مباراتين سابقتين فقط مساءً مع ليفربول على ملعب الآنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز وقد انتهت المقابلتان بتعادل ممتع.

في بداية عام 1994، لعبت مباراة مثيرة للغاية بعد أن تقاسم الفريقان ستة أهداف. تقدم يونايتد بثلاثة أهداف عن طريق رأسية لستيف بروس بعد عرضية متقنة من إيريك كانتونا، وهدف من كرة ساقطة لريان جيجز مرت من فوق الحارس بروس جروبيلار وكذلك هدف لدينيس إيروين من ركلة حرة مباشرة سكنت الزاوية العليا للمرمى.

ومع ذلك، فقد تمكن رجال المدرب جرايمي من تعويض التأخر حيث أحرز نيجيل هدفين قبل أن يعادل نيل رودوك النتيجة لتصبح النتيجة التعادل 3-3. تمكن يونايتد من أن يصبح الفريق صاحب الكلمة الأخيرة في الموسم بعد أن أكمل الثنائية للمرة الأولى في تاريخ النادي بينما أنهى ليفربول الموسم في المركز الثامن في الدوري برصيد 32 نقطة.

مباراة مثيرة أخرى أقيمت في شهر مايو 1999 حيث وضع يورك يونايتد في المقدمة بعد جهد رائع من روي كين وديفيد بيكهام. دينيس إيروين أحرز ركلة جزاء في مرمى فريديل لتصبح النتيجة 2-0 وذلك بعد أن كان جامي كراجر قد قام بركل جاسبر بلومكفيست، ولكن ليفربول تمكن من معادلة النتيجة مرة أخرى.

تعرض بلومكفيست لتقييم قاسي من جانب حكم المباراة في المخالفة التي ارتكبها مع أوفيند، وعلى أثرها تم احتساب ركلة جزاء حيث تمكن جامي ريدناب من إحراز هدف من ركلة جزاء ثم خطف لاعب يونايتد السابق بول هدفًا ضمن نقطة لليفربول قرب نهاية المباراة وذلك بعد أن تم

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button