موضوعات متميزة

24/11/2016 11:20, تقرير ناثان توماس

يونايتد أمام فينورد، 1997

فينورد النادي الهولندي سوف يلعب في ملعب أولد ترافورد للمرة الأولى منذ 20 عامًا تقريبًا، وسوف يأمل جميع المرتبطين بمانشستر يونايتد في تحقيق الفريق لنتيجة مماثلة لتلك التي تحققت في آخر زيارة للفريق الهولندي.

خلال شهر أكتوبر من العام 1997، حقق رجال سير أليكس فيرجسون فوزًا مريحًا بنتيجة 2-1 على حساب فريق مدينة روتردام القوي في إطار منافسات مرحلة المجموعات من دوري الأبطال، ولم تكن النتيجة التي تحققت معبرة بالمرة عن سيطرة يونايتد التامة على اللعب.

افتتح بول سكولز أهداف المباراة بعد مرور نصف ساعة من عمر المباراة من لمسة رائعة، وذلك قبل أن يضاعف دينيس إيروين من تقدم يونايتد بهدف من ركلة جزاء في الشوط الثاني. أهدر لاعب يونايتد العديد من الفرص، بما في ذلك تسديدة أندي كول التي ارتطمت بالقائم، وبعد إحراز هينك فوس لهدف في اللحظات الأخيرة فقد سبب حامل لقب الدوري الهولندي آنذاك المزيد من لحظات التوتر في كل جنبات ملعب أولد ترافورد، ورغم ذلك فقد خرج يونايتد منتصرًا من المباراة.

"أعتقد أنك يمكنك القول بأنه كان يتوجب علينا أن نجهز عليهم،" فيرجسون مصرحًا في وقت لاحق. “لم نظهر بصورة قوية مثلما أظهرنا أمام يوفنتوس حيث حققنا الفوز بنتيجة 3-2 في مباراتنا السابقة، ورغم ذلك فإنني أشعر بالرضا عن الأداء الذي قدمناه.”

يونايتد تصدر قمة المجموعة الثانية – وهو إنجاز رائع في ظل تواجد يوفنتوس العملاق الإيطالي في المجموعة - وذلك قبل أن يودع يونايتد البطولة أمام موناكو بعد تعادله خارج الديار (بنتيجة 0-0، وعلى ملعبه بنتيجة 1-1) في ربع نهائي البطولة.

شاهد أبرز لقطات آخر مباراة ليونايتد على ملعبه أمام فينورد من خلال الفيديو الموجود أعلاه.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button