موضوعات متميزة

27/05/2014 20:17,
صفحة 1 من 3 التالي 

تاريخ جيجز: 1994-1999

أثبت ريان جيجز دوره الحيوي في بناء ماكينة انتصارات مانشستر يونايتد وتحقيق الإنجازات في وقتٍ مبكر من التسعينات، وبلغ ذروة تألقه في أمسية برشلونة عندما لعب دورًا حاسمًا في تحقيق الثلاثية المذهلة.

بعد مساندته للفريق في الحصول على لقب الدوري الممتاز في موسمين متعاقبين، اتجهت جميع الأنظار نحو يونايتد للتأكد مما إذا كان سيحقق اللقب للمرة الثالثة خلال موسم 1994/95 غير أن ذلك لم يحدث، وبعد فوات الأوان، ثبت أن هذا الموسم كان بمثابة نقطة تحول. أنهى يونايتد منافسته على الدوري متخلفًا بفارق نقطة عن بلاكبيرن، ولم يكن من الممكنأن ينكر أي شخص دور إيريك كانتونا الذي تم إيقافه بسبب الاشتباك مع أحد جماهير كريستال بالاس في يناير، وكذلك دور جيجز أيضًا.

رغم إصابة جيجز وغيابه عن المشاركة في آخر 6 مباريات في الموسم، فقد تابع مباراة يونايتد مع إيفرتون والتي خسر فيها يونايتد بهدف نظيف في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي من خارج الخطوط، وبذلك ضاعت فرصة تحقيق الثنائية للمرة الثانية على التوالي.

وقد كان رحيل بول إينس، مارك هيوز وأندري كانتشيلسكس بمثابة إعلان عن تفكك أول فريق عظيم للسير أليكس فيرجسون خلال مسيرته مع مانشستر يونايتد، لكن موسم 1995/96 شهد تشكيلا جديدًا شمل جيجز في مقدمته. وكان زملاؤه في 'جيل 92' قد بدأوا في صناعة أسمائهم، وبالتالي فقد ساعد التوأم نيفيل، بول سكولز، ديفيد بيكهام ونيكي بات يونايتد في حصد الدوري وكأس الاتحاد الانجليزي مرة أخرى. 

وما جعل الأمور تزداد حلاوة هو نجاح لاعبي يونايتد في تعويض تأخرهم بفارق من 10 نقاط خلف نيوكاسل والفوز باللقب، ثم الفوز على ليفربول في وقت متأخر من مباراة نهائي الكأس القوية، ليخيبوا ظن الناقد التلفزيوني (ولاعب ليفربول السابق) آلان هانسن في وقت مبكر من الموسم الجديد والذي

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button