موضوعات متميزة

13/05/2014 10:20, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

معرض الصور: رحلة ريو مع يونايتد

كان ريو فيرديناند أحد العناصر المؤثرة خلال تواجده في مانشستر يونايتد على مدار 12 عامًا، حيث ساعد الفريق على المحافظة على هيمنته التي بدأها منذ حقبة التسعينات.

وكان فيرديناند قد انضم إلى يونايتد قادمًا من ليدز يونايتد عام 2002، وهو الانتقال الذي أثار جدلاً كبيرًا إلا أن ريو تميز بالشجاعة الكافية للقيام بهذه الخطوة حيث كان يسعى للفوز بالألقاب والتي كان يثق أنه سوف ينجح في تحقيقها فقط من خلال التواجد في مانشستر. وقد نجح بالفعل في الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بنهاية الموسم الموسم الأول له مع النادي، 2002/03، وعلى الرغم من أن اللقب قد ذهب خلال المواسم الثلاثة التالية إلى مدينة لندن التي نشأ فيها من خلال ناديي الآرسنال وتشيلسي الذي فاز باللقب (مرتين)، إلا أن ريو ولاعبي يونايتد تمكنوا في نهاية المطاف من العودة إلى منصة التتويج مرة أخرى بعد أن قاد السير أليكس واحدًا من أعظم الفرق في تاريخ يونايتد على الإطلاق لذلك.

وقد تمكن يونايتد من الهيمنة على بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز على مدار ثلاث سنوات متتالية في الفترة ما بين 2007-2009، وبعد تحقيق اللقب الثاني من هذه الألقاب الثلاثة، عام 2008، فقد تمكن الفريق من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، ثم أعقبه في الموسم التالي بالفوز بكأس العالم للأندية الذي أقيم في اليابان. وبكل تأكيد فقد لعب فيرديناند دورًا محوريًا في الفوز بهذه الألقاب، حيث تولى قيادة يونايتد في مباراتين نهائيتين في دوري أبطال أوروبا. وحتى عندما ارتدى رفيقه في الشراكة الدفاعية التاريخية، نيمانيا فيديتش، شارة القيادة في يونايتد، فقد استمر ريو في القيام بدور القيادة بصورة طبيعية من خلال الأداء المتزن، السرعة، القوة والقدرة الفطرية على قراءة المباريات والتمركز الدقيق من أجل انتزاع الكرة من المهاجمين.

ويظهر معرض صورنا الموجود أعلاه بعض من أفضل لحظات فيرديناند في مانشستر يونايتد. نشكرك على الذكريات الرائعة، يا ريو، ونتمنى لك حظًا موفقًا في المستقبل.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button