موضوعات متميزة

16/03/2014 17:43, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 3 التالي 

المباراة: يوم سيئ ليونايتد

عقب تقريرنا الخاص بالمباراة، نقوم بإلقاء نظرة متعمقة على هزيمة يونايتد بثلاثية نظيفة أمام ليفربول...

المباراة قام لاعبو يونايتد ببعض المشاكسات في بداية المباراة وهو ما كان مؤشرًا جيدًا غير أن ليفربول تمكن سريعًا من الهيمنة على المباراة، حيث لعب دانييل ستوريدج كرة ذهبت خارج المرمى ثم سدد آلين كرة أمسك بها دي خيا. ولم يكن أمرًا مفاجئًا نتيجة لسير المباراة أن نجح ستيفين جيرارد في وضع الضيوف في المقدمة من ركلة جزاء، وفي المقابل نجح سيمون ماينوليت في التصدي للفرصة الوحيدة الخطيرة ليونايتد خلال الشوط الأول والتي جاءت من تسديدة لروني. جاء الهدف الثاني الذي أحرزه جيرارد من ركلة جزاء في مطلع الشوط الثاني بمثابة الضربة القاصمة ليونايتد، وعلى الرغم من أن يونايتد أسرع من وتيرة أدائه بعد ذلك، فقد كانت الفرص الحقيقية قليلة للغاية. أطلق مروان فيلايني تسديدة علت العارضة ثم أهدر فان بيرسي فرصة برأسه ذهبت بجوار المرمى غير أن البطاقة الحمراء الرابعة لنيمانيا فيديتش أمام ليفربول، والتي جاءت بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية نتيجة عرقلته لستوريدج داخل منطقة الجزاء، قضت على آمال يونايتد في المباراة. وعلى الرغم من أن جيرارد أهدر ركلة الجزاء الثالثة بعد أن ارتطمت كرته بالقائم، فقد تمكن لويس سواريز من إحراز الهدف الثالث لليفربول بعدها مباشرة لكي تكتمل الأمسية المخيبة للآمال ليونايتد.

الأهداف: لم يتردد الحكم مارك كلاتينبرج في احتساب ركلة جزاء لصالح ليفربول بعد أن اصطدمت كرة سواريز داخل منطقة الجزاء بيد رافاييل؛ وتقدم جيرارد لتنفيذ ركلة الجزاء وأرسل دي خيا في زاوية وأودع الكرة في زاوية أخرى. بعد قيام فيل جونز بعرقلة آلين داخل منطقة الجزاء، تقدم قائد ليفربول ونفذ ركلة الجزاء الثانية بنجاح حيث أودع الكرة على يسار دي خيا. وعلى الرغم من أن الحارس الإسباني توقع الكرة، إلا أنه لم ينجح في التصدي لها. جاء الهدف الثالث لليفربول عندما مرت تسديدة ستوريدج التي غيرت اتجاهها بين مدافعي يونايتد ووصلت إلى سواريز المنفرد بالمرمى

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button