موضوعات متميزة

22/03/2014 22:08, تقرير تيم أوسكروفت
صفحة 1 من 3 التالي 

المباراة: إبداع روني

عقب تقريرنا الذي قدمناه بعد نهاية المباراة، نقوم بإلقاء نظرة مفصلة على مجريات أحداث المباراة...

المباراة بعد الفوز الرائع الذي تحقق ليلة الأربعاء في المعترك الأوروبي، استأنف يونايتد نشاطه المحلي من خلال تقديم عرض تميز بالثقة وتحقيق نتيجة إيجابية أخرى خارج الديار. وبفضل اعتماده على الهجمات المرتدة منذ البداية، فقد سنحت فرصتان ليونايتد بالفعل في الدقائق القليلة الأولى قبل الهدف الافتتاحي المذهل لواين روني وواصل الفريق أداءه على هذا النحو اعتمادًا على هذا التفوق المبكر. وقد نجح ثنائي قلب دفاع يونايتد كاريك وجونز في امتصاص هجمات ويست هام في الشوط الأول لاسيما بعد العرض الرائع الذي قدمه الثنائي – غير أن الهدف الثاني كان ضروريًا من أجل أن يترجم هيمنة يونايتد.

الأهداف في ظل حضور ديفيد بيكهام وسط المدرجات، فقد كرر روني أحد اللعبات الشهيرة التي تميز بها بيكهام، بعد أن أحرز هدفًا مطابقًا للهدف الشهير الذي أحرزه نجم يونايتد السابق في سيلهرست بارك في أغسطس 1996 ليمنح يونايتد التقدم بطريقة رائعة استحوذت على إعجاب الجميع. بعد تخلصه من اللاعب جيمس توبكينز وتسلمه للكرة وهو على مسافة 60 ياردة تقريبًا من مرمى الخصم، لمح روني تقدم حارس مرمى ويست هام أدريان خارج مرماه ولم يتوان روني للحظة حيث لعب كرة ساقطة سكنت الشباك، ولم يجد الحارس الإسباني المرتبك أي شيء يفعله سوى السقوط على ظهره داخل مرماه. ورغم أن الهدف الأول كان خياليًا فقد جاء الهدف الثاني بمثابة الهدية بعد أن فشل المدافع مارك نوبل في تشتيت الكرة العرضية التي لعبها يونج لتصل الكرة مباشرة إلى قدم روني المتحفز. وقد كان لهذا الهدف مذاق خاص كذلك، حيث إن روني كان قد استخلص الكرة من منطقة دفاع يونايتد ومررها إلى يونج المنطلق، ثم تواجد في المكان والزمان المناسبين من أجل أن يختتم الهجمة داخل الشباك. خلاصة القول – القائد يتصرف بوصفه المثل الأعلى. وقد مكن الهدف روني من تجاوز جاك روولي ليحتل المركز الثالث في ترتيب هدافي يونايتد على مر العصور بعد أن بلغ رصيده من الأهداف 212 هدفًا.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button