موضوعات متميزة

11/06/2014 21:05, تقرير تيم أوسكروفت
صفحة 1 من 3 التالي 

تاريخ جيجز: 2011-2014

انتهت مسيرة ريان جيجز الكروية الرائعة أخيرًا بعد انتهاء موسم 2013/14. ساعدت آخر ثلاث سنوات من هذه القصة الملحمية في تعزيز مكانة جيجز في الكرة كما ساعدت أيضًا على تسطير فصلٍ جديدٍ ومثيرٍ في حياته.

في الوقت الذي أنهى فيه يونايتد موسم 2011/12 بشكل مخيب للآمال، كانت مسيرة جيجز تزداد توهجًا يومًا بعد يوم. تمر الأيام ويواصل اللاعب الويلزي دوره الحيوي المهم في الآلة الكروية ليونايتد، لم يكن وحده "اللاعب المخضرم" لاسيما بعد عودة بول سكولز المدهشة في منتصف الموسم. قبل ذلك، حطم هدف ريان ضد بنفيكا في دوري أبطال أوروبا الرقم القياسي الخاص بأكبر هداف في تاريخ البطولة والذي كان يحمله وقت أن كان يبلغ من العمر 37 عامًا. على الرغم من ندرة استخدام المصطلح، كان اللاعب المخضرم في لياقة جيدة بما فيه الكفاية للمشاركة في المباريات الكبيرة مثل ديربي مانشستر في كأس الاتحاد الإنجليزي عندما عاد سكولز من الاعتزال. سجل ريان المشاركة رقم 900 له مع يونايتد، وانتزع هدف الفوز من نوريتش في وقت متأخر ليكون لاعب المباراة بفضل أدائه. وقد دفعت عروض جيجز وسكولز (ذوي الـ 75 عامًا مجتمعين) على ملعب كارو رود السير أليكس فيرجسون لإخبار تليفزيون مانشستر يونايتد بأنهم "أفضل لاعبين في تاريخ النادي حتى الآن". كما أن هناك لحظات خاصة أخرى في مسيرة اللاعب المخضرم خلال أوليمبياد لندن عندما قاد فريق كرة القدم في بريطانيا العظمى، على نحو ملائم بما فيه الكفاية في ملعبه المفضل أولد ترافورد. حيث أحرز هدفًا في المباراة الثانية التي كان يواجه فيها الإمارات العربية المتحدة، وعلى الرغم من أن فريق بريطانيا العظمى قد خرج في الدور ربع النهائي أمام كوريا الجنوبية، فإن التجربة كانت رائعة. جيجز خلال موسم 2011/12: 22 (11) مباريات، 4 أهداف.

حدث تغير جذري في سجلات موسم 2012/13، حيث فاز جيجز بميدالية الدوري الإنجليزي الممتاز مرة أخرى - ليكون قد حصل على 13 لقبًا، وهو ما كان يمثل سوء حظ بالنسبة لخصومه الذين عانوا لفترات طويلة. في سعيه المستمر للحصول على اللقب رقم

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button