موضوعات متميزة

25/02/2014 23:24, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

المباراة: المعاناة في أثينا

بعد تقريرنا الخاص بالمباراة، نقدم لكم تحليلاً مفصلاً لهزيمة يونايتد أمام أولمبياكوس…

المباراة بدأ أولمبياكوس في بدابة المباراة بسرعة كبيرة، وهو الأمر الذي حاول يونايتد التعامل معه من خلال محاولة الاستحواذ على الكرة. وقد كانت هذه الطريقة مفيدة إلى حد ما، في ظل محاولات بطل اليونان الحثيثة لتشكيل خطورة على دفاعات يونايتد. وفي المقابل لم يصنع الضيوف أية فرص حقيقية وقد جنى أصحاب الأرض نتيجة ما قاموا به من خلال الهدف الأول الذي أحرزه اللاعب أليخاندرو دومينجيز. ثم تضاعفت آلام يونايتد عقب بداية الشوط الثاني عندما نجح اللاعب كامبل في إحراز الهدف الثاني غير أن أكثر ما سوف يحبط ديفيد مويس هو أن فريقه استعاد خطورته في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، وذلك عندما أهدر روبن فان بيرسي أخطر فرص يونايتد في المباراة.

الأهداف: كان هناك قدر كبير من الحظ في الهدف الأول الذي أحرزه أولمبياكوس غير أن دومينجيز أظهر مهارة كبيرة عندما نجح في تحويل اتجاه تسديدة جيانيس لتسكن شباك دي خيا الذي عجز عن إخراجها. أما الهدف الثاني فجاء من لعبة رائعة، بالرغم من ذلك، حيث نجح اللاعب كامبل في المرور من مايكل كاريك بمهارة كبيرة قبل أن يُطلق تصويبة متقنة بيسراه سكنت شباك يونايتد.

نجم الفريق نجح نيمانيا فيديتش في الاستحواذ على معظم ألعاب الهواء كما قام بالعديد من التدخلات التي تميزت بدقة توقيتها. كما أن تدخله لقطع الكرة من أمام اللاعب دومينجز وهو في طريقه للمرمى، بعد تمكنه من تخطي العديد من اللاعبين، قد لفت الأنظار بشدة وإذا كان هناك من يستحق ألا يكون ضمن الفريق المنهزم، فإنه بلا جدال قائد يونايتد.

أداء الخصم على الرغم من غياب المهاجم المحنك خافيير سافيولا، بالإضافة إلى قيامه ببيع كوستاس ميتروجلو إلى فولهام، فقد شكل أولمبياكوس شراسة هجومية مبكرًا، وذلك على الرغم من لعبه من دون هذين اللاعبين الخطيرين. غير أن الهدف الأول

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button