موضوعات متميزة

19/02/2014 13:52, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 3 التالي 

سمولينج يضع بصمته تدريجيًا

في هذه المقالة، نسلط الضوء على أحد لاعبي يونايتد المتألقين. حيث نقوم هنا بتقييم الأداء المتزن والرائع في الفترة الأخيرة لمدافع يونايتد كريس سمولينج...

الحالة منذ وصوله إلى أولد ترافورد منتقلاً من فولهام عام 2010، كان على سمولينج أن يتحلى بالصبر من أجل الحصول على فرصة المشاركة بانتظام في مركز قلب الدفاع، وهو موقعه الطبيعي في الملعب، حيث كان ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش يهيمنان على هذا المركز تمامًا. وكانت الإصابات أو فترات الراحة التي كان يحصل عليها اللاعبان المخضرمان تمنح سمولينج الفرصة للمشاركة وإثبات جدارته في موقعه المفضل وفي الوقت نفسه كان سمولينج يحصل على الإشادة عندما يتم الدفع به في مركز الظهير الأيمن. أظهر سمولينج قدرته على التكيف خلال مباراة الآرسنال والتي ساعد فيها في الحفاظ على نظافة شباك يونايتد، حيث بدأ المباراة كلاعب قلب الدفاع ثم انتقل بعد ذلك للعب في مركز الظهير الأيمن بعد تعرض رافاييل للإصابة واستبداله بفيرديناند. وقد أعاقته الإصابات التي تعرض لها في الأوقات الحرجة خلال ثلاث سنوات ونصف من المشاركة مع يونايتد، لكنه كان ينضج من الناحية البدنية والاحترافية وبدأ يتألق في مركز الظهير الأيمن، كما أنه نافس بقوة للمشاركة في قلب الدفاع وهو المركز الذي بدا من الواضح أنه ينوي أن يصنع اسمًا له فيه.

الأسلوب حتى عندما كان يتم الاستعانة به في أي من طرفي الملعب فقد كان سمولينج يتفانى في الأداء، ولكن بدا من الواضح أن مواهب اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا تكمن في تمكنه من الأداء في مركز قلب الدفاع،

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button