موضوعات متميزة

26/04/2014 20:50, تقرير تيم أوسكروفت
صفحة 1 من 3 التالي 

المباراة: بداية الانتصارات

اقرأ تحليلنا المفصل لفوز يونايتد الثمين على نوريتش سيتي برباعية نظيفة...

المباراة: ظهر يونايتد بصورة إيجابية منذ انطلاق المباراة، إلا أنه لم يكن حاسمًا بنفس الدرجة التي كانت تتمناها الجماهير. وقد كانت نوايا نوريتش واضحة منذ البداية، حيث كانوا يسعون لإحباط يونايتد، وامتصاص حماسة لاعبيه ومحاولة خطف أي هدف إذا ما سنحت الفرصة لذلك. وكما هو معروف فإن الأهداف عادة ما تقلب دفة المباريات، كما يقال دائمًا، وبالفعل فقد مهد الهدف الأول الذي أحرزه واين روني من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول والذي أعقبه بهدف آخر في بداية الشوط الثاني الطريق ليونايتد خلال بقية المباراة. وبمجرد أن جاء الهدف الافتتاحي، ظهرت الثقة واضحة على أداء لاعبي يونايتد، وقد ساعدت الفرص التي أهدرها لاعبو يونايتد بالإضافة إلى التألق الكبير من جانب الحارس جون رودي على أن تبقى نتيجة المباراة 4-0 فقط.

الأهداف: نفذ واين روني ركلة الجزاء ببراعة شديدة حيث أسكن الكرة في الزاوية اليسرى لمرمى رودي، والذي ارتمى في الزاوية الأخرى. أما خلال الهدف الثاني، فقد حصل روني على مساحة كبيرة للتحرك، بعد أن سمح له دفاع نوريتش بالتحرك العرضي ليصبح في مواجهة المرمى قبل أن يطلق كرة مقوسة سكنت الزاوية البعيدة لمرمى الكناري. وقد أوضحت ردة الفعل الغاضبة من جانب حارس مرمى الكناري مدى الخطأ الكبير الذي ارتكبه رباعي خط دفاعه بعد أن سهلوا الأمور تمامًا لصالح روني، ورغم ذلك فقد كان هدفًا رائعًا. وبالنسبة للهدف الثالث، فقد اخترقت تمريرة فيل جونز العرضية خط دفاع نوريتش المتهالك لكي تصل الكرة إلى ماتا، والذي لم يمر على تواجده في المباراة سوى ثلاث دقائق فقط، وبالفعل لم يتوان ماتا وأسكن الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة للغاية. وخلال الهدف الرابع فقد أعاد أنطونيو فالينسيا الكرة العرضية التي لعبها باتريس إيفرا على القائم البعيد إلى حلق المرمى، وهو ما سمح لماتا بتحويل مسار الكرة برأسه داخل المرمى وهو من الأهداف النادرة التي أحرزها برأسه.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button