موضوعات متميزة

18/09/2013 00:30, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

المباراة: تألق روني

نقدم لكم نظرتنا التحليلية الخاصة بالفوز الافتتاحي الذي حققه يونايتيد على حساب باير ليفركوزن في مستهل مباريات المجموعة الأولى من دوري أبطال أوربا.

المباراة: استهل يونايتيد مشواره في دوري أبطال أوربا موسم 2013/14 بتحقيقه النتيجة الأقرب إلى المثالية والتي كان في أمس الحاجة إليها – ألا وهي الفوز. اضطر لاعبو مويس لخوض كفاح مرير من أجل ضمان الفوز بنقاط المباراة الثلاث على مدار ساعةٍ كاملةٍ أو ما يزيد، ولكن في نهاية المطاف ضمنت ثنائية روني وهدفا كل من روبن فان بيرسي وكذلك هدف أنطونيو فالينسيا خروج يونايتيد بنتيجة مريحة.

الأهداف: سجل وين روني هدفيه رقمي 199 و200 مع يونايتيد وكان خير تتويج لعرض راقٍ قدمه نجم خط هجوم المنتخب الإنجليزي. سجل فان بيرسي أول هدف له في المرمى المواجه لمدرج ستريتفورد إند منذ أكتوبر الماضي، بينما أحرز أنطونيو فالينسيا أول هدف له هذا الموسم حيث لعب كرة قوية منخفضة ليختتم بها رباعية يونايتيد.

موضوع فرعي أمام فريق يقوده نجم ليفربول السابق سامي هيبيا، فقد كانت نتيجة الليلة نموذجية للغاية لاسيما أن مباراة الليلة هي الأولى لمويس في دوري الأبطال كمدير فني ليونايتيد. وقد كان أجمل ما في المباراة بالنسبة لمويس هو أنها شهدت إحراز وين روني لهدفه رقم 200 في مسيرته مع يونايتيد.

أبرز النجوم   قدم مروان فيلايني عرضًا رائعًا في أول مشاركة له في دوري أبطال أوربا، كما تألق روبن فان بيرسي بشدة. غير أن وين روني سرق كل الأضواء من الجميع في مباراة الليلة. المهاجم الفذ، الذي تغنت الجماهير باسمه كثيرًا الليلة، افتتح التسجيل في المباراة من خلال كرة لعبها بشكل مباشرة ذهبت بطريقة ساقطة داخل الشباك قبل أن يعود ويحرز هدف يونايتيد الثالث – والذي يُعد هدفه رقم 200 مع النادي – وقام كذلك بصناعة الهدف الرابع لأنطونيو فالينسيا.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button