موضوعات متميزة

12/09/2013 02:49, تقرير آدام بوستوك

أفضل مباراة في تاريخ جورج بيست

قدم جورج بيست أفضل مباراة في مسيرته في التاسع من مارس 1966، عندما نجح يونايتيد يومها في أن يصبح أول فريق أجنبي يحقق الفوز على بنفيكا في لشبونة.

كان العملاق البرتغالي قد حقق الفوز ببطولة أوربا مرتين ووصل لنهائي البطولة في أربع مناسبات خلال السنوات الخمس السابقة. ولكن كل هذه السمعة أثارت النجم بيست ودفعته نحو التألق. بعد مرور 12 دقيقة من مباراة العودة في دور ربع النهائي، نجح بيست في وضع يونايتيد في الصدارة بعد أن أحرز هدفين، وقد كان إجمالي نتيجة المباراتين 5-2، وجاء الهدف الأول برأسية والثاني من مجهود فردي رائع. وقبل انتصاف المباراة، تقدم يونايتيد من جديد بفضل جوني كونيلي.

وقد سلط بيست الضوء على هذه المباراة، في مذكراته الشخصية حيث قال: "ربما كان هذا بسبب أدائي المتألق، أتذكر بوضوح فترة الراحة بين شوطي المباراة، وتحديدًا قيامنا بالاحتفال وتنبيه السير مات بازبي بضرورة توخي الحذر، حيث إن المباراة لم تكن قد انتهت بعد. ولكن بعد أن سجل شاي برينان هدفًا في مرماه، سجل كل من بات كريراند وبوبي تشارلتون في الشوط الثاني، وكان الفوز غير المعقول 5-1. ولقد كانت إثارة لا تنتهي. أن تصبح جزءًا من هذه الذكرى أمر مذهل بالفعل."

وعن هدفه الثاني المذهل، يقول بيست: "استخدمت كتفي وراوغت مدافعًا. وجاء المدافع الثاني في اتجاهي، ولكني نجحت في المرور منه. نظرت لأعلى ووجدت الحارس متجهًا نحوي. ولمحت التردد في عينيه وبدلاً من انتظاره حتى يتحرك، لعبت الكرة وبالفعل تخطته قبل أن يتخذ أي قرار. وبالفعل فإنني أعتبر هذا الهدف من بين أفضل أهدافي."

المزيدبيست: أبرز ما في مسيرتيفيديو: أفصل ما قدم بيست


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button