موضوعات متميزة

07/10/2013 13:49, تقرير ستيف بارترام

#24 - محطة تشيتشاريتو

تستمر السلسلة الخاصة بنا والمتعلقة بأفضل لحظات يونايتيد الدولية، وتلقي الضوء في هذه المرة بإيجاز على اللحظة التي أظهر فيها تشيتشاريتو للجميع ما الذي يمكن أن يقدمه إلى يونايتيد...

اللاعب: خافيير هيرنانديز
المباراة: فرنسا 0 المكسيك 2، 17 يونيو 2010
 
قبل أن تهدأ رياح العاصفة التي أعقبت خروج يونايتيد من دوري أبطال أوربا أمام بايرن ميونيخ، لم تكن معظم جماهير مانشيستر يونايتيد تعرف خافيير هيرنانديز. كأس العالم 2010، كان بمثابة البروفة النهائية التي أظهر من خلالها النجم المكسيكي السريع ما الذي يمكنه أن يقدمه لمانشيستر.
 
شارك منتخب المكسيك في البطولة بتشكيل غلب عليه اللاعبون الشباب المفعمون بالآمال. كانت مشاركة تشيتشاريتو أمام البلد المضيف جنوب أفريقيا في المباراة الافتتاحية للبطولة إيذانًا بالإعلان عن الجيل الثالث من العائلة في كأس العالم بعد أن سبقه والده وجده في تمثيل منتخب المكسيك في كأس العالم، غير أنه خلال المباراة الثانية في المجموعة، والتي كانت أمام المنتخب الفرنسي، أعلن المهاجم عن مواهبه في كأس العالم.

لقد أظهر اللاعب كل مهارات الكرة: التحركات، توقيت استلام الكرة، السرعة وإنهاء الهجمات، يومها تفوق هيرنانديز على خط الدفاع الفرنسي من ناحية السرعة واستلم تمريرة بينية، قبل أن ينجح في مراوغة هوجو ليوريس ويحرز هدف المباراة الافتتاحي خلال الفوز الشهير الذي انتهى بنتيجة 2-0.

ومن أجل أن يزيد من قناعة الجميع بقدراته، نجح تشيتشاريتو في إحراز هدف الشرف الوحيد لمنتخب بلاده في المباراة التي غادر فيها البطولة أمام الأرجنتين، ولكنه تم اختياره في الوقت نفسه أسرع مهاجم في البطولة. اعتقد مشجعو يونايتيد أن فريقهم قد تعاقد مع نجم؛ وقد كان المشجعون المكسيكيون على ثقة من ذلك.

المزيد: أفضل لحظات يونايتيد الدولية


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button