موضوعات متميزة

08/10/2013 11:08, تقرير تيم أوسكروفت

#22 - ميداس ميكي

ميكي توماس يضع منتخب ويلز على طريق الانتصارات من خلال الفوز على المنتخب الإنجليزي القوي عام 1980...

اللاعب: ميكي توماس
المباراة: ويلز أمام إنجلترا، 17 مايو 1980، ملعب راسيكورس، ريكسهام
 
سافر المنتخب الإنجليزي إلى ريكسهام في مايو 1980 مدعومًا بفوز رائع على الأرجنتين بطل العالم 3-1، وذلك في وجود الشاب دييجو مارادونا، في ويمبلي قبل أيام قليلة. كان لاعبو المدرب رون جرين وود يستعدون لبطولة أوربا في إيطاليا وكان المنتخب الإنجليزي يأمل في تقديم مباراة قوية قبيل خوضه أول نهائيات بطولة رئيسية على مدار عقد كامل.

ولكن كان للاعب مانشيستر يونايتيد ميكي توماس رأي آخر.

سارت الأمور وفق ما كان مخططًا له حيث نجح بول مارينر في وضع المنتخب الإنجليزي في المقدمة خلال الشوط الأول من خلال إحرازه هدفًا من مسافة قريبة، إلا أن توماس ميكي قلب المباراة رأسًا على عقب. بعد مرور ثلاث دقائق، فشل خط الدفاع الإنجليزي في مراقبة لاعب وسط يونايتيد داخل منطقة الجزاء، وبعد أن فشل خط الدفاع في تشتيت الكرة العرضية وجد توماس الخالي من الرقابة الوقت والمساحة الكافية للعب كرة ماكرة تخطت راي كليمينس.

لم يتراجع المنتخب الويلزي إلى الخلف بعد الهدف الذي أحرزه توماس واندفعوا إلى الأمام من أجل الضغط على المنتخب الإنجليزي، الذي كان يضم بين صفوفه ستيف كوبل لاعب يونايتيد، حيث حققوا فوزًا بنتيجة 4-1 وهي النتيجة التي عصفت باستعدادات جرين وود لبطولة أوربا في إيطاليا.  

لقد كان هذا هو الفوز الأول لويلز على منتخب إنجلترا منذ عام 1955، وقد أقر توماس لاحقًا أن هذه المباراة كانت من أكثر اللحظات الخالدة خلال مسيرته الطويلة.

المزيد من اللحظات الدولية: #23 - انتهاز بيست للفرص


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button