موضوعات متميزة

08/10/2013 13:56, تقرير تيم أوسكروفت

#21 - بداية تايلور

تومي تايلور يُحدث تأثيرًا فوريًا على المستوى الدولي...

اللاعب: تومي تايلور
المباراة: الأرجنتين أمام إنجلترا، 17 مايو 1953،بيونيس أيرس، الأرجنتين
 
قضت كارثة ميونيخ الجوية على مستقبل العديد من النجوم الواعدين، ولكن في حالة تومي تايلور نجد أن المنتخب الإنجليزي قد خسر لاعبًا كان قد بدأ بالفعل في صنع اسم لنفسه على الصعيد الدولي.

انضم ابن يوركشاير النحيل إلى يونايتيد قادمًا من بارنسلي في مارس عام 1953، وقد أحدث تأثرًا كبيرًا في قلب هجوم فريق مات بازبي لدرجة أنه بعد مرور شهرين على أول مشاركة له مع يونايتيد شارك اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا للمرة الأولى مع المنتخب الإنجليزي أمام الأرجنتين في بيونيس أيرس.

جاءت أول مشاركة لتايلور مع المنتخب الإنجليزي أمام 120.000 متفرج، غير أن المباراة لم تكتمل بسبب سوء حالة الملعب نتيجة تساقط الأمطار. ولم ينتظر اللاعب الشاب طويلاً حتى يشارك مع المنتخب الإنجليزي للمرة الثانية، حيث إنه بعد مرور أسبوع حسم الهدف الذي أحرزه اللاعب في مرمى تشيلي الفوز لصالح منتخب إنجلترا وانتهت المباراة التي أُقيمت في سانتياجو بنتيجة 2-1.

بعد مرور سبعة أيام أحرز هدفًا أخر لصالح المنتخب الإنجليزي في المباراة التي خسرها أمام الأورغواي بطل العالم – وقد نجح تايلور في وضع معيار يمكن من خلاله قياس نسبة الأهداف التي يحرزها اللاعب صاحب أعلى مستوى بالمقارنة مع عدد المباريات.

أحرز اللاعب 16 هدفًا في 19 مشاركة مع المنتخب الإنجليزي كان من بينهم ثلاثيتان، وقد ارتفعت الطموحات المتعلقة باللاعب لدرجة أن الجميع توقعوا أن يقود اللاعب خط هجوم المنتخب الإنجليزي خلال كأس العالم في السويد عام 1958. وللأسف، كانت النهاية مأساوية.

المزيد من اللحظات الدولية: رقم. 22 – ميكي توماس يصدم الإنجليز


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button