موضوعات متميزة

15/10/2013 07:54,
صفحة 1 من 2 التالي 

#2 - سعادة بيتر مع منتخب الدنمارك

"إنه حدث دراماتيكي، إنه حدث سعيد، إنها الدنمارك!" نعود بالذاكرة إلى الوراء لمعرفة السبب الذي دفع جون موتسون إلى التغني بإنجاز الدنمارك بالفوز ببطولة أوربا 92‘، وقد خص حارس يونايتيد بالذكر في بداية أنشودته...

اللاعب: بيتر شمايكل
الحدث: بطولة أوربا، السويد، 1992

لعب بيتر شمايكل دورًا محوريًا في تحقيق منتخب بلاده واحدًا من أكثر الإنجازات غير المتوقعة في تاريخ الكرة العالمية وذلك خلال بطولة أوربا 1992 التي أُقيمت في السويد.

تم استدعاء حارس مرمى يونايتيد، الذي كان قد انضم إلى النادي قبل أقل من عام، للمشاركة مع منتخب بلاده الذي تم دعوته للمشاركة في بطولة أوربا قبيل انطلاقها بأسبوع واحد بعد استبعاد المنتخب اليوغوسلافي من البطولة. 

وفي ظل ضيق الفترة المتاحة لإعداد المنتخب الدنماركي فقد توقع الجميع أن يكون المنتخب الدنماركي فريسة سهلة لباقي فرق مجموعته، وقد كانت التوقعات على وشك أن تكون حقيقة لاسيما أنهم تعادلوا سلبيًا في المباراة الأولى مع إنجلترا وخسروا في الثانية من البلد المنظم.

إلا أن المنتخب الدنماركي قلب الطاولة على الجميع ونجح في الفوز على المنتخب الفرنسي 2-1 وخطف بطاقة التأهل وشق طريقه إلى الأدوار التالية بنجاح وثبات. نجح المنتخب الدنماركي في جذب الكثير من المشجعين له خلال منتصف الثمانينات بعد تألقه في بطولتي أوربا وكأس العالم لاسيما في ظل كرة القدم الراقية التي قدمها، من خلال أبرز لاعبيه، وكان من بينهم مدافع يونايتيد السابق جون سايفبايك، وخلال بطولة 92‘ عاد الدنماركيون للأمجاد من جديد.

قدم منتخب الدنمارك مباراة مثيرة في نصف النهائي، أمام حامل لقب البطولة السابقة المنتخب الهولندي، ووصلت المباراة لمرحلة ركلات الترجيح وقد كان شمايكل هو البطل بالنسبة للمنتخب الدنماركي، حيث نجح في التصدي لركلة الجزاء التي سددها أبرز مهاجمي العالم ماركو فان باستن بيده اليسرى.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button