موضوعات متميزة

20/11/2013 04:21, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

تصديات تاريخية: أليكس ستيبني

ضمن فعاليات أسبوع حراس المرمى، نعود بالذاكرة إلى الوراء ونتذكر بعضًا من أفضل تصديات يونايتيد على الإطلاق - وقد جاء هذا التصدي المميز بواسطة أليكس ستيبني في نهائي كأس أوربا عام 1968...

قد يكون التصدي الأبرز على الإطلاق لأحد حراس مرمى يونايتيد، عندما قام أليكس ستيبني بالتصدي لهجمة إيزيبيو في اللحظات الأخيرة، هو العامل الرئيسي في حصول يونايتيد على أول لقب أوربي له. 

قبل ثوانٍ فقط من نهاية المباراة والفريقان متعادلان بهدف لكل فريق، انطلق الأسطورة البرتغالية نحو المرمى وأطلق تصويبة قوية قام ستيبني بامتصاص قوتها في البداية ثم سقط بالكرة على الأرض.

“ليس هناك ما هو أفضل من التصدي الذي قمت به في نهاية مباراة كأس أوربا والذي تمكنت بفضله من حرمان إيزيبيو من إحراز هدف في ويمبلي، ” يقول أليكس. “كان بنفيكا قد أدرك التعادل قبل نهاية المباراة بعشر دقائق وكنت أعلم جيدًا أنه لم يعد هناك وقت كثير متبقي – حيث أنه لم يكن هناك ساعة داخل الملعب وكنا نعتمد على مقعد البدلاء من أجل معرفة الوقت. 

“خلال هذه الأيام كان عشب ملعب ويمبلي يتسبب في إبطاء سرعة الكرة وكنت أعلم أنه لن يلعب الكرة من فوقي. تراجعت خطوتين للخلف، وهو ما سمح لي بالوقوف بالصورة الملائمة وتهيئة الأجواء الملائمة لي لكي أقوم برد الفعل الملائم عندما يسدد. الشيء الذي أذهل معظم الناس هو حقيقة أنني تمكنت من السيطرة على الكرة.

إيزيبيو كان شخصًا رائعًا وقد جاء إلى ووجه لي التحية على التصدي لكرته. ولو كان إيزيبيو قد تمكن من إحراز الهدف، لما كان هناك أي مجال للتعويض بالنسبة

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button