موضوعات متميزة

01/05/2013 09:53, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

رجال الفوز: ريو فيرديناند

 ظن الكثيرون أن نهاية ريو قد حانت عندما تم استبعاده من تشكيل منتخب إنجلترا المشارك في بطولة اليورو 2012 الصيف الماضي، على الرغم من أنه شارك في 38 مباراة مع يونايتيد خلال موسم 2011/12. وقد طالته الكثير من الانتقادات بأنه تقدم في العمر وفقد سرعته وأصبح كثير التعرض للإصابات. والآن فمن المؤكد أن هؤلاء قد أدركوا خطأهم.

وبعد مرور عقد كامل على أولى مشاركاته بقميص يونايتيد، فإن النجم البالغ من العُمر 34 عامًا قد خاض موسمًا رائعًا في مركز قلب الدفاع، بعد أن نجح في إيجاد حل لمشكلات خط الدفاع التي سببت له الكثير من الإزعاج خلال السنوات الأخيرة.

هذا وكان ريو قد لعب فترة مميزة جنبًا إلى جنب مع جوني إيفانز خلال غياب فيديتش عن المشاركة بشكل أساسي في بداية الموسم ونجح في حصد العديد من المكافآت، وهذا كان من نتيجته أن أصبح لدي السير أليكس الفرصة للاختيار من بين ثلاثة من أفضل لاعبي قلب الدفاع مع إمكانية القول بأن ريو هو صاحب المستوى الأعلى من بين اللاعبين الثلاثة.

ولم يكن هذا التألق بخافي عن الجميع: هذا وكان ريو قد تلقى الاستدعاء الدولي الأول له خلال عامين في مارس، رغم أنه اضطر فيما بعد للخروج من تشكيلة روي هودجسون.

أفضل اشادة يمكن أن تقدمها إلى فيرديناند في 2012/13 هي أنه كان يؤدي بشكل سلس نسبيًا، وكان يصول ويجول في منطقة مربع العمليات بلا كلل أو تعب وذلك بفضل حسن تمركزه وقد كانت هاتين الميزتين هما السمات المميزة لأدائه، وذلك في طريقه نحو إنهاء موسم جديد بعدد مشاركات يزيد عن 30 مباراة.

لحظات فارقة:: رحلة الفريق إلى نيوكاسل في شهر أكتوبر بدت وكأنها مهمة شاقة إلا أن العرض المميز الذي قدمه ريو، والذي نجح من خلاله في ايقاف خطورة ديمبا با وبابيس سيسي، قد ساهم في تحقيق فوز مذهل بنتيجة 3-0.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button