موضوعات متميزة

08/05/2013 13:54,

السير أليكس: صانع الفريق

أحد أهم الأسباب التي وضعت السير أليكس فيرجسون كأحد أعظم المدراء الفنيين على الإطلاق أنه قد شكل أجيالاً من اللاعبين الكبار ليس لمرة واحدة أو اثنتين بل لثلاث مرات.

ولأن السير أليكس يعي تمامًا سرعة كرة القدم الحديثة وطبيعتها غير المتأنية - حيث إن الإعلام والمشجعين يطالبونهم دائمًا بالفوز اليوم وليس الغد - قام بتنفيذ خطة لتعاقب الأجيال في النادي، بمعنى أن الجيل التالي ينتظر دوره من الجيل الذي يسبقه ثم يتقدمون للمشاركة وهذا هو الذي يحدث في مانشيستر يونايتيد الآن.

والتحدي الذي يواجهه الآن هو أن يبني جيلاً رابعًا للنادي - ولديه شباب رائع بالفعل الآن...

جيل عام 94 يفخر هذا الجيل بتشكيلته الأساسية التي حققت رقمًا قياسيًا في المباريات التي لعبوها معًا في موسم الثنائية 1933/94، ونجحوا في الاعتماد على تشكيلة من المواهب للاعبين اشتروهم على مدار ستة مواسم. حيث كان كل من بيتر شمايكل، ستيف بروس، جاري بالستير ودينيس إيروين هم الدفاع الصلب لأول جيل عظيم يؤسسه فيرجسون فضلاً عن وجود بول باركر في قلب الدفاع. وأضاف اللاعبين روي كين وبول إينس لزيادة فاعلية اللاعب بريان روبسون في مواسمه الأخيره؛ وصعد كل من رايان جيجز ومارك هيوز من ناشئ الفريق وتعاقد مع اللاعب الروسي اندريه كانتشيلسكيس. ثم أضاف إيرك كانتونا – وكان

صفحة 1 من 3 التالي 

الجيل الحالي

2013 وما بعده

"رغم الفوز بالدوري الممتاز لموسم 2012/13، لم يحصل فريق يونايتيد الحالي على لقب "عظيم" بعد – ولكن مع وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب فإن المسألة مجرد وقت.." 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button