موضوعات متميزة

14/01/2013 15:11, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

فيديو: الذكرى السابعة لإيفرا

في مثل هذا اليوم الموافق (14 يناير) من العام 2006، حقق باتريس إيفرا أولى مشاركاته مع يونايتيد والتي كانت في ديربي مدينة مانشيستر.

وقد انضم النجم الفرنسي إلى صفوف يونايتيد قادمًا من موناكو خلال الانتقالات الشتوية، إلا أنه صادفه سوء حظ كبير في أولى مشاركاته حيث مُني يونايتيد بهزيمة بنتيجة 3-1 على يدي مان سيتي.

ومع ذلك فقد كانت تلك هي الانطلاقة التي بدأ منها باتريس ليصبح واحدًا من أفضل مدافعي الناحية اليسرى في العالم بأسره وأحد اللاعبين أصحاب المستوى الثابت في يونايتيد، سواء في الدفاع أو في شن الهجمات من ناحية الجناح.

وأصبح إيفرا الآن اللاعب التالي لفيديتش في قيادة الفريق، وتُظهر لياقة إيفرا التي تثير الإعجاب أنه نادرًا ما يغيب عن مباراة بسبب الإصابة وأنه شارك في ما يزيد عن 300 مباراة في صفوف يونايتيد.

وفقًا لما أقر به إيفرا نفسه (إضافة لعدم تلقيه أي أنواع من الدعم من خارج الملعب فإن مستواه قد تراجع في الموسم الماضي عما هو معتاد عليه من مستويات عالية.

إلا أنه هذا الموسم يقدم أعلى مستوياته الكروية كما أنه عرف طريقه إلى المرمي من خلال إحرازه لأربعة أهداف رغم أنه لم يحرز سوى ثلاثة أهداف فقط على مدار السبع مواسم السابقة.

بما أن اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا يسعى خلف تحقيق بطولته الثانية عشر مع يونايتيد خلال موسم

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button