موضوعات متميزة

29/08/2013 15:13, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

العودة إلى الآنفيلد: سيجار ستراكان

في إطار الاستعداد لديربي نهاية الأسبوع مع فريق الشمال الغربي، نعود بالذاكرة إلى الوراء ونلقي النظر على بعض الذكريات الكلاسيكية من زيارات سابقة إلى ملعب الآنفيلد. التالي، الاحتفال المثير الذي قام به  جوردون ستراكان لكي يتوج به العودة الرائعة في المباراة...

مما لاشك فيه أن ليفربول كان متسيدًا لموسم 1987/88 وكان في مكانة مميزة منفردًا بالصدارة بعيدًا عن باقي فرق دوري الدرجة الأولى.

ومع أن يونايتيد أنهى الموسم في المركز الثاني إلا أنه كان بفارق تسع نقاط كاملة خلف ليفربول المتصدر، وذلك رغم تحقيقه الفوز في المباريات الخمس الأخيرة. من هنا، وفي حقيقة الأمر، فقد تسببت عودة يونايتيد غير المتوقعة في المباراة في تأجيل تتويج حامل اللقب للمرة السادسة في فترة الثمانينات.

رغم التأخر في المباراة بنتيجة 3-1 واللعب بعشرة لاعبين بعد طرد كولين جيبسون، فقد تراجعت التوقعات الخاصة بتعرض يونايتيد لهزيمة ثقيلة بعد نجاح بريان روبسون في إحراز هدفه الثاني في المباراة وهو ما قلل الفارق في النتيجة. ولكن من المؤكد أن يونايتيد كاد أن يفشل في الخروج بنقطة من ملعب الآنفيلد في حالة نجاح كيني دالجليش في استغلال الفرصة التي لاحت له.

ساهم إشراك نورمان وايتسايد في المباراة في قلب الأحداث إلا أن الدور الرائع الذي لعبه بيتر دافينبورت من خلال كرته البينية التي لعبها إلى ستراكان حيث سمحت له بالانفراد بمرمى بروس جروبيلار في الدقيقة 77. كان اللاعب الاسكتلندي يتميز دائمًا بهدوء الأعصاب وتمكن من إيداع الكرة داخل الشباك ثم قام بالاحتفال بالهدف بطريقة غريبة من خلال القيام بالتظاهر بتدخين السيجار أمام جماهير الفريق صاحب الملعب.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button