موضوعات متميزة

24/05/2012 12:02
صفحة 1 من 2 التالي 

استعراض: أكتوبر 2011

وكنا نعتبر شهر أكتوبر من الأشهر الناجحة لولا هزيمتنا على أرضنا أمام سيتي وهي الهزيمة الأسوأ على الإطلاق منذ 1926.

وقد كان يونايتيد أقل إقناعا في مسألة الاستعداد للديربي الأكثر إثارة، حيث كانت البداية نتيجة للختام المتوتر في لقاء نوريتش في أولد ترافورد حيث تمكن كل من ويلبك وأندرسون من التسجيل وتأمين الثلاث نقاط.

ثم كانت هناك زيارة سانحة بعد ذلك إلى أنفيلد. وكان وين روني قد تم الإبقاء عليه على مقاعد الاحتياط وكان فريق السير أليكس قد تأخر بفضل الهدف الذي أحرزه ستيفن جيرارد من ضربة حرة مباشرة. وقد أثبت خافير هيرنانديز كفاءته بإحرازه هدف التعادل، وقد بذل باتريس إيفرا مجهودا كبيرا مع لويس سواريز.

وكان يونيايتد قد خاض رحلة صعبة إلى رومانيا لمواجهة اوتيلول غالاتي في بوخارست، وفاز الفريق بفضل الهدفين اللذين سجلهما روني من ضربتي جزاء، قبل أن يطير الفريق عائدا إلى انجلترا للاستعداد للقاء الديربي.

لسنا في حاجة لأن ننشغل بالتفاصيل، فذلك هو أقصي ما نستطيع القيام به. يفتتح بالوتيلي المباراة بالتقدم لفريقه بعد عمل مشترك ناجح مع جيمس ميلنر، ثم يطرد جوني ايفانز في بداية النصف الثاني من المبارة لارتكابه مخالفة ضد اللاعب الايطالي ويتقد البلوز بثلاثية أخرى بعد مرور 70 دقيقة ثم يحرز كل من بالوتيلي واوجويرو هدفين أخرين.

وقد كانت هزيمة صاعقة حقا في خلال 81 دقيقة، ولكن استفاقة يونايتيد من أجل العودة للمباراة كانت متأخرة للغاية. فقد استغل سيتي الفراغات الموجودة في دفاعات يونيايتد بفضل انطلاقات كل من إيدين دزيكو ودافيد سيلفا.

وبعد تلك التجربة المريرة ، فقد جاءت الدفعة لاحقا من أكثر الأماكن غير المحتملة. ففي لقاء ألدرشوت خلال كأس الكارلينج تعدلت الأوضاع بفضل الأهداف التي أحرزها ديمتار برباتوف، مايكل أوين وأنطونيو فالينسيا.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button