موضوعات متميزة

21/10/2010 21:48, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 3 التالي 

فيديتش: القائد الصامت

مقارنة بأسلافه من أصحاب الصوت العالي، فإن نيمانيا فيديتش هو قائد يونايتيد القليل الالتفات إلى اهتمام الآخرين، ولكن اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا يقود الجميع بصمت شديد عن طريق أن يكون مثالاً يحتذى به طوال مسيرته الكروية.

وبعد أن تم تثبيته قائدًا للشياطين الحمر في شهر سبتمبر الماضي، وهو الأمر الذي منح الاستقرار لشارة قيادة الفريق التي تداولت على الكثير من اللاعبين في المواسم الأخيرة، فإن النجم الصربي يعتبر نموذجًا للثبات والذي كان يبحث عنه السير أليكس فيرجسون.

وقد قال المدير الفني ليونايتيد: "لقد كان موضوع اختيار القائد هذا العام دقيقًا جدًا، فإنك تريد أن تختار قائدًا سوف يلعب باستمرار مع الفريق. وعادةً ما يتصف المدافعون بهذا الأمر. ولذا اخترت نيمانيا فيديتش الذي وقع عقدًا جديدًا."

"وسوف يصبح أكثر اللاعبين ثباتًا في المشاركة. وإذا كان جاهزًا، فدائمًا ما يلعب، ما لم نقم بإراحته."

وكان قرار تعيين ثاني قائد للفريق غير إنجليزي أو أيرلندي في تاريخ يونايتيد – بعد إيريك كانتونا – قد تم اتخاذه بعد الكثير من الاستشارات بين الشخصيات البارزة في كارينجتون.

وقد قال مايك فيلان مساعد المدير الفني: "لقد كانت جلسة من نوعية السؤال والجواب بين الطاقم الفني، وذلك لكي نتوصل إلى من يتفق الجميع على أحقيته بحمل شارة القيادة."

"ومع أن القرار الأخير في يد المدير الفني، إلا أنه كان هناك الكثير من الآراء الأخرى. وأعتقد، بصورة عامة، أنه كان هناك مناقشات وسط اللاعبين أيضًا، والذي يتنافس البعض منهم على هذا الشرف."

"وكان فيدا متقدم على كافة المستويات، فهو شخص قوي الشخصية، ومحبوب في أوساط اللاعبين داخل غرفة تغيير الملابس."

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button