موضوعات متميزة

"يدرك الجميع أن هذا النادي لديه تقاليد عظيمة في ممارسة كرة القدم بالطريقة السليمة، ولذا، من المهم جدًا أن نغرس هذه القيم داخل اللاعبين في سن مبكر."

- أولي غونار سولسكيار

15/04/2011 18:00, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

تعرف على... الاحتياط

يعتمد مانشيستر يونايتيد على تطوير النشء الصغير من اللاعبين المحليين لكي يصبحوا من النجوم العالميين.

تخرج جميع لاعبي فريق "بازبي بيبز" ونسور فيرجي: وأعضاء الفريق الأول الموجود حاليًا في منظمة النادي التي تهتم باللاعبين الموهوبين وتحولهم إلى نجوم كبار، ويصيرون من الأسماء اللامعة في عالم كرة القدم في سن صغيرة.

وقد أكد السير مات بازبي على تلك الحقيقة بقوله: "إذا كان هناك لاعبون على مستوى عال من الجودة، فإن متوسط أعمارهم سوف يكون متقدمًا"، وهو ما جعل يونايتيد ينتهج هذه السياسة، ويوفر فريق الاحتياط نقلة ثابتة للكثير من اللاعبين الشباب الموهوبين ، وأرضية مناسبة لكي يثبتوا أنهم قادرون على الدخول في الفريق الأول لواحد من أكبر الأندية في العالم.

ويعتبر الرجل المسؤول عن بناء جسر رافد بين فريق الشباب والفريق الأول هو مدير فريق الاحتياط وارين جويسي، الذي تولى المسؤولية منفردًا منذ سبتمبر 2010 بعد رحيل أولي غونار سولسكيار. وحيث إنه كان لاعب وسط مقاتل وقت أن كان لاعبًا، يحرص جويسي على الإصرار على الحاجة إلى التطبيق والاحترافية في فريق الشباب.

ويقول جويسي: "أحد الأمور التي كنا ننقشها أنا وأولي في بداية الأمر التأكد من أن جميع اللاعبين يملكون تفكيرًا حول طريقة التصرف." "الجميع يعرف أن هذا النادي يملك تقاليد عظيمة عن اللعب المناسب لكرة القدم، ولذا من المهم أن نتأكد على غرز هذه القيم بداخله في هذا السن المبكرة، ولكن من المهم أن يؤدوا كلاعبين محترفين."

ولا شك أن إدارة فريق الاحتياط أمر مهمًا جدًا. وبالإضافة إلى العدد القليل من اللاعبين غالبًا ما يعمل على العمل مع لاعبي الفريق الأول،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button