موضوعات متميزة

IMG_10_34973_561
حديث الآباء

إن خافيير ‘تشيشاريتو‘ هيرنانديز لاعب يونايتيد هو الجيل الثالث في عائلته الذي  يلعب مع المكسيك في كأس العالم بعد جده توماس بالكزار (ناحية الشمال في الصورة) والأب خافيير ‘تشيشارو‘ هيرنانديز.
09/07/2010 22:57, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 3 التالي 

عائلة تشيتشاريتو

أجرى توم مارشال  مقابلة مع جد تشيتشاريتو توماس بالكزار ووالده خافيير ‘تشيشارو‘ هيرنانديز لصالح موقع ManUtd.com...

ما القدرات التي  يمتلكها  حفيدك كلاعب؟
توماس بالكزار: إنه يمتلك بنية جسدية رائعة، ويعرف كيف يستخدمها - فما فائدة أن يكون لديك بنية كبيرة وعضلات قوية إذا ما كانت تسبب في إبطاء سرعتك؟ وهو يتحرك بالسرعة والقوة المطلوبة للعب في الدوريات الأوروبية،  ولقد أخبرت والده منذ قرابة الثلاثة أشهر أن تشيتشاريتو يقوم ببعض الانطلاقات القطرية التي لم أشاهدها من قبل في أي لاعب مكسيكي، كما أنه يقوم بتلك الانطلاقات القطرية، ولا يشغل نفسه بالحصول على الكرة من عدمه، وذلك لأنه يتسبب في تحرير أحد زملائه في الملعب من الرقابة.

هل هناك أي أوجه تشابه مع أي منكما في طريقة اللعب؟
توماس بالكزار: في ضربات الرأس والارتقاء العالي، ولا يتجاوز طول والده مترًا واحدًا في الارتفاع [يضحكون]، ورغم قصر قامته، فإنه يستطيع أن يقفز للعب ضربات الرأس، ويبدو كم لو كان معلقًا في الهواء بكابل.

صف لنا شخصيته؟
توماس بالكزار: إنه شاب هادئ جدًا، وهو لاعب محترف بمعنى الكلمة، فهو لا يشرب ولا يدخن أو يسهر لأوقات متأخرة، وعندما يذهب إلى مانشيستر، فقد يصادف أناس هناك سوف يحاولون أن يغيروه، ولكن إذا تركوه يعيش على النحو الذي يعرفه، فسوف يكون على ما يرام، حتى إنه لا يذهب إلى دور السينما إلا نادرًا، حيث إنه يفضل أن يعود إلى البيت بعد التدريب، ثم يأكل ويخلد في النوم مباشرة.

ما الذي لاحظته في مواهبه؟
توماس بالكزار: لقد كان منذ نعومة أظافره نشيط الحركة، ولقد اعتدنا أن نذهب إلى قطعة أرض مواجهة للمطار ونلعب فيها القليل من مباريات كرة القدم، ولقد اعتاد ن يلعب مع أشخاص أكبر منه في السن، كما تعود على القيام بالانقضاض أرضًا وخطف الكرة منا، ولقد رأينا مدى حبه للكرة لأنه فطم عليها منذ أن كان في المهد.

كيف ساعده باقي أفراد العائلة؟
توماس بالكزار: لقد كانت المساعدة يقدمها له جميع أفراد العائلة وبصورة قوية، وعندما كانت مباريات تشيفاس تنتهي بصورة طبيعية، فقد كنا ننظره على باب غرف تغيير الملابس، وأول ما يسأل عنه هو رأينا في أدائه في المباراة، حسنًا، بالنسبة لنا، فلم تكون هناك مباراة لعبها وأدى فيها بصورة مثالية، وقد كنا نقول له، ‘لقد لعبت بصورة رائعة، إلا أنك كنت تفتقد لهذا أو ذاك، وفي هذه اللعبة التي اخترت فيها القيام بكذا، فقد كان في إمكانك القيام بشيء مختلف.‘

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button