موضوعات متميزة

IMG_10_32591_4722
01/01/2010 15:00, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 51: الاحتفال البهيج

بعد مرور ستة وعشرون عامًا شهد خلالها الشياطين الحمر الكثير من الآلام فقد تمكن يونايتيد أخيرًا من الاحتفال بتتويحه بطلاً مرة أخرى. تدافعت جماهير أولد ترافورد لحضور هذه المناسبة للاحتفال مع الشياطين الحمر أثناء زيارة بلاك بيرن روفرز في 3 مايو 1993...

قبل المباراة: خلال الجزء الأول من الموسم شهد يونايتيد تقلبات غير عادية في الأداء، حيث اختلف ترتيب الفريق في الدوري 22 مرة بشكل غير معقول. وعلى الرغم من أن الفريق قد احتل الصدارة من خلال الهدف الدراماتيكي للنجم ستيف بروس أمام شيفيلد يوم الأربعاء قبل شهر من اللقاء المرتقب مع الروفرز، فلم يبد أن الشياطين الحمر يتنازلون عن الصدارة في أي وقت أكثر من هذه المرة خاصة ومع اقتراب الموسم من بلوغ ذروته حيث كانت تعني هزيمة أستون فيلا لفريق أولدهام أثليتك قبل اللقاء بيوم أن المباراة النهائية في الموسم ليونايتيد على أرضة أمام بلاك بيرن سوف تكون ذات طابع خاص - وذلك نظرًا لأن اللقب سوف يعود مرة أخرى إلى أولد ترافورد بعد 26 عامًا.

المباراة: بعد أن أدرك لاعبوا يونايتيد أن فرصتهم قد أصبحت وشيكة لإحراز الفوز بالبطولة بعد كل هذه الأعوام، فقد استعد جميع اللاعبين لتقديم أداء رائع ومن ثم حضور احتفال بهيج بعد إحراز الفوز. ولأهمية هذه المباراة فقد بدا التوتر واضح على عضو أو عضوين من تشكيل الفريق عندما وصولوا إلى أولد ترافورد لمواجهة فريق كيني دالجليش. وعلى الرغم من أن الفريق الزائر كان له السبق في إحراز الهدف الأول في اللقاء، إلا أن البطل الجديد قد أحرز التعادل من خلال الضربة الحرة المباشرة لرايان جيجز من على بعد 30 ياردة فقط. ثم بعد ذلك واصل الشياطين الحمر تقدمهم في اللقاء من خلال إحراز هدف الفوز الذي أحرزه بول إينس. هل كانت ليلة مثالية؟ لا لم تكن كذلك تمامًا، وذلك لأنه عندما حصل يونايتيد على ضربة حرة مباشرة في منطقة جزاء بلاك بيرن، فقد انبرى لها جاري باليستر - وهو اللاعب الوحيد الذي لم يحقق أي أهداف تقريبًا خلال الموسم - لتخرج الكرة بعيدًا عن الشباك وعلى تعبير معلق قناة سكاي مارتين تايلور ضريبة "مجد التتويج."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button