موضوعات متميزة

11/01/2010 12:37,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 61: هدف إيريك

بعد مرور ما يقرب من مائة يوم على عدم التسجيل في الدوري الإنجليزي الممتاز، فإن إيريك كانتونا يعود إلى عادته القديمة في هز الشباك، فقد استطاع أن يتألق أمام ساندرلاند ويسكت أصوات منتقديه...

قبل المباراة: في بداية ضعيفة للفريق في موسم 1996/97، فإن إيريك كانتونا قد سجل أربعة أهداف فقط في الدوري الإنجليزي حتى نهاية هذا العام، وكان ليفربول يتصدر الدوري آنذاك بفارق ست نقاط كاملة قبل أن يأتي فريق ساندرلاند بقيادة بيتر ريد إلى أولد ترافورد في 21 ديسمبر 1996، وقد عاد الملك كانتونا لكي يذكر الجميع بأن الفوز باللقب لن يصبح بعيد المنال على يونايتيد.

المباراة: على الرغم من النصف ساعة الأولى العصيبة في المباراة، فإن التصويبة القريبة من أولي جونار سولسكيار وضربة جزاء من كانتونا قد وضعت الشياطين الحمر في المقدمة بهدفين خلال الشوط الأول، وأضاف سولسكيار هدفًا رائعًا بعد انطلاقه من مسافة تصل إلى 70 ياردة الهدف الثالث مع بداية الشوط الثاني، قبل أن يضع نيكي بات الهدف الرابع في المباراة، وعلى الرغم من هذا، فإن الأفضل في اللقاء قد جاء في آخر عشر دقائق مع عودة كانتونا إلى التألق، حيث كان في منتصف ملعب ساندرلاند ومحاطًا بمدافعي الفريق الخصم، فقد تمكن من المرور من وسط ثلاثة مدافعين قبل أن يأخذ طريقه نحو المرمى، وكان يملك الوقت لكي يتبادل الكرة مع براين ماكلير قبل أن يضل إلى حافة منطقة الجزاء، وفي تلك المرحلة، فقد أطلق تصويبته القوية تجاه القائم البعيد لمرمى ليونيل بيريز، ومثلما كان هذا الهدف له ذكرى خاصة عند كانتونا، فإنه قد احتفل بالاستدارة ببطء نحو 55.081 مشجعًا وينظر إليهم بكبرياء وعبقرية.

بعد المباراة: تمكن يونايتيد من الارتقاء إلى  المكان المتوقع له في الدوري، حيث إن الشياطين الحمر قد تمكنوا من الفوز في ثمانية مباريات من أصل 10 لعبوها بعد تلك المباراة، حيث لم يستقبل الفريق سوى هزيمتين إضافيتين، ليحقق الفريق اللقب الرابع في خمس سنوات، وبالنسبة لكانتونا، الذي قرر أن يستقر في حياته العائلية، فقد أخبر

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button