موضوعات متميزة

08/01/2010 14:12,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 58:عودة الملك

بعد غياب دام تسعة أشهر، فإن إيريك كانتونا يعود بطريقة غاية في الإثارة.

بعد غياب اضطراري دام تسعة أشهر كاملة، فقد أراد إيريك كانتونا أن يري الجميع أن هذا الغياب لم يؤثر فيه أبدًا، ولقد عاد الملك الفرنسي متوجًا بالتوهج المعتاد أمام ليفربول في 1 أكتوبر 1995...

قبل المباراة:

عد أن تم عقابه من قبل الاتحاد الإنجليزي نظرًا لهجومه في سيلهارست بارك على ماثيو سيمونس مشجع فريق كريستال بالاس، فإن المهاجم الفرنسي قد عاد مرة ثانية إلى جماهيره التي يعشقها أمام ليفربول في بداية الموسم، ولقد لاقت عودته دعمًا كبيرًا من جانب جميع جماهير أولد ترافورد، فضلاً عن الكثيرون من المقربين له الذين جاءوا خصيصًا للوقوف إلى جواره، فبعد أن قضى فترة الإيقاف في بعض الأعمال الدعائية، حيث إنه كان قائد فريق الدعاية في شركة نايكي الرياضية، فقد تواجد قميص كانتونا المميز في مدرجات أولد ترافورد، بل إن أبيه، ألبيرت كانتونا قد قام بزيارته الأولى إلى أولد ترافورد.

المباراة:

لم تلبث المباراة أن بدأت، حتى أخذت جماهير أولد ترافورد في التشجيع الحار لفريقها، وبالفعل فقد كان نجمها المحبوب وفيًا لها، حيث إن إيريك كانتونا قد صنع كرة رائعة للاعب نيكي بات ليفتتح التسجيل بعد دقيقة واحدة، وعلى الرغم من هذا، فقد تمكن روبي فاولر نجم ليفربول من معادلة النتيجة ليعود بالمباراة إلى نقطة الصفر، ويعود اللاعب نفسه ويحرز هدف التقدم لليفربول في المباراة، وهنا بدا الفريق في حاجة إلى مهارة وتأثير ويرسل النجم الفرنسي تمريرة رائعة إلى رايان جيجز الذي يتعرض للعرقلة عن طريق جيمي ريدناب في منطقة جزاء ليفربول، ويحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء يتصدى لها دافيد إيليري، وفي مواجهة وجهًا لوجه مع الحارس دافيد جيمس يتمكن الأول من إحراز هدف التعادل، قبل أن يعود كانتونا ويضع

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button