موضوعات متميزة

06/01/2010 14:30, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 56: السحابة التاسعة

تحقق الرقم القياسي ليونايتيد في الفوز بأكبر عدد من الأهداف في 3 مارس 1995، عندما استقبلت شباك إبسويتش تلك الهزيمة الساحقة في الدوري الإنجليزي الممتاز...

قبل المباراة: تأثرت مسيرة الشياطين الحمر في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للعام الثالث على التوالي بالهزيمة المفاجأة أمام فريق إيفرتون بقيادة دانكان فيرجسون على ملعب جوديسون بارك، وقد طالب السير أليكس فريقه بنسيان تلك الهزيمة والعودة إلى مسيرة الانتصارات مرة ثانية والحفاظ على فارق النقاط الثلاث عن أقرب منافسيه بلاكبيرن روفرز، إلا إنه لم يكن يتخيل أبدًا بأن الرد سوف يأتي بهذه الطريقة.

المباراة: افتتح روي كين التهديف بعد الدقيقة 15 عن طريق تصويبة منخفضة تجاه مرمى كريغ فوريست، قبل أن يبدأ أندي كول في التعبير عن نفسه وبقوة، فبعد ستة أسابيع من أول مشاركة له مع يونايتيد، فقد أحرز المهاجم الأسمر، الذي انتقل للشياطين الحمر بمبلغ 7 ملايين إسترليني، هدفين قبل هذا اللقاء، وعلى الرغم من أنه قد عانى من الإصابة بكدمة في الكاحل عندما سجل الهدف الثاني في تلك المباراة، إلا أن كول كان مصممًا على الاستمرار في الملعب، وقد قال: "لقد سألني المدير الفني عما إذا كنت أريد أن أخرج من الملعب بين شوطي المباراة، إلا إنني كنت أرى أن هناك أهدافًا قادمة في الطريق، ولم أكن أريد أن أفوت تلك الفرصة." ولكم كان محقًا في هذا، فلقد أضاف هدفه الثالث مع بداية الشوط الثاني، ثم جاء مارك هيوز ووضع هدفًا بضربة رأسية وأضاع آخر في العارضة، ويعود كول ويضيف الهدف الرابع له والخامس ليونايتيد، ويحتسب حكم اللقاء لمسة يد على الحارس فوريست بعدما لمس الكرة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 72، وينجح بول إينس في زيادة النتيجة من الضربة الحرة المباشرة قبل أن يحافظ إبسويتش على شباكه نظيفة لمدة 16 دقيقة في الوقت المتبقي من المباراة، ويكمل كول خماسية أهدافه في تلك المباراة قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي، ويضع هيوز وبراين ماكلير هدفين متتاليين في الوقت بدل الضائع من المباراة.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button