موضوعات متميزة

27/02/2010 14:19,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 97: مرحبًا كيكو

قبل المباراة : وسط تعرض يونايتيد إلى موجة حادة من الإصابات والهزائم المدوية أمام ليفربول وفولهام، فقد بدأ الشياطين الحمر يلملمون جراحهم استعدادًا لخوض مباراة على أولد ترافورد أمام أستون فيلا في الموسم الماضي. وقد تمكن ليفربول من هزيمة الشياطين الحمر في لقاء القمة الذي جمع بينهما في الدوري الإنجليزي الممتاز في الوقت بدل الضائع في المباراة التي أقيمت في كرافين كوتاج، في حين أنه قبل هذه المباراة بأسبوع كانت البطولة قاب قوسين أو أدنى من قبضة الشياطين الحمر. ودون أدنى الشك فقد بدا أن لاعبوا رافا بينيتز هم المسيطرون على هذا اللقاء.

المباراة:خاض يونايتيد المباراة وسط حالة من الذهول استمرت لنحو 90 دقيقة كاملة نتيجة لمفاجأتهم بالتحول الكبير في أداء فريق مارتن أونيل الذي كان مشهورًا عنه الأداء المتواضع إذ وجدوا في هذه المباراة أن فيلا يقدم أداءً راقيًا جدًا. وعلي الرغم من أن الشياطين الحمر كانوا يحاولون إحضار الصدارة وسط كل الضغط الذي فرضه عليهم فيلا بسبب الأداء غير المتوقع، فقد قام كريستيانو رونالدو باستحضار روح الإلهام المثيرة التي تمكن من خلالها من إحراز هدفين لفريقه خلال اللقاء من خلال انتزاع هجمات مرتدة من جون كريو وجابريل أجبونلاهور ليدرك رونالدو بذلك هدف التعادل للفريق حامل اللقب، ثم قام خطف زميله البديل فيدريكو ماكيدا هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الخمس دقائق المحتسبة بدل الوقت الضائع. وجدير بالذكر أن الإيطالي كان قد نزل إلى الملعب من على مقعد البدلاء وأحرز هاتريك مع فريق الاحتياط لأولى جونار سولسكاير في نيوكاسل قبل هذا المباراة بستة أيام، وشارك لمدة نصف ساعة كاملة قدم خلالها أداءً راقيًا وكان واضعًا نصب عينيه إحراز أهداف في اللقاء. ومع مضي الوقت بدل الضائع واقتراب الدقيقة الثالثة كان الإيطالي يحاول بذل مزيد من الجهد ساعيًا إلى إحراز هدف أخر. وكان رايان جيجز قد لاحظ وجود ماكيدا في وضع متميز حيث تمكن من خداع لوك يونج ليهرب من مراقبته له ومن ثم أرسل رايان الكرة إلى الإيطالي الذي أحرز التقطها على الفوز وأودعها الشباك في الوقت القاتل من عمر اللقاء ليفاجأ ما كيدا

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button